فابيوس: عباس طلب مني الاتصال بقطر وتركيا للضغط على حماس

وزير الخارجية الفرنسي يكشف من القاهرة أن الرئيس الفلسطيني طلب منه الاتصال بقطر وتركيا من أجل الضغط على حماس للقبول بالمبادة المصرية، وأردوغان يهاجم السيسي ويتهمه بضرب حماس.

فابيوس قال انه اتصل بالقطريين وطلب منهم الضغط على حماس
كشف وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب منه الجمعة خلال لقاء معه بالقاهرة الاتصال بتركيا وقطر لكي يقنعا حماس بقبول وقف اطلاق النار في غزة.

وقال فابيوس إن عباس طلب مني أن اتصل بالأتراك والقطريين الذين تربطنا بهم علاقات جيدة لأنه يمكن أن يكون لهم تأثير خاص على حماس.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي إنه هاتف وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية وطلب منه معرفة رد فعله، فأشار العطية إلى أن حماس تريد أن تكون هناك مفاوضات حول بعض النقاط خصوصاً في ما يتعلق بالحصار قبل أن يكون هناك وقف لإطلاق النار.

وأكد فابيوس تأييد بلاده للمبادرة المصرية معتبراً أنها مازالت صالحة.

وفيما تشهد القاهرة زحمة ديبلوماسيين أجانب سعياً لوقف النار، تشكل أنقرة إحدى محطات تحرك الرئيس الفلسطيني على طريق إقناع حماس بتغيير موقفها.

لكن وفيما محمود عباس يستعد لمغادرة مصر إلى تركيا خرج رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ليهاجم وبحدة مصر ورئيسها متهماً إياها بالعمل مع إسرائيل لضرب حماس وصولاً إلى حد وصف الرئيس السيسي بالطاغية، ما يعني تأزيماً جديداً للعلاقات المتوترة بين القاهرة وأنقرة على خلفية التغيير الذي عرفته مصر مع عزل محمد مرسي وانتخاب السيسي رئيساً لمصر...