المنتخب الألماني بلا قائد: لام يعتزل دولياً

فيليب لام يضع حداً لمشواره مع المنتخب الألماني بعد أقل من أسبوع من التتويج بلقب كأس العالم في البرازيل.

فيليب لام يرفع كأس العالم
فجّر النجم فيليب لام، قائد المنتخب الألماني، المتوَّج الأحد الماضي بطلاً للعالم في مونديال البرازيل، مفاجأة غير متوقعة بإعلانه إعتزال اللعب دولياً رغم بلوغه 30 عاماً فقط.
وبرر لام قرار إعتزاله برغبته في التوقف مع "المانشافت" وهو في القمة.
وكانت صحيفة "بيلد" أول من كشف عن النبأ ثم أكده وكيل أعمال اللاعب، رومان غريل، الذي نقل عن لام قوله: "إنه الوقت المناسب لي (للإعتزال)".
وخاض لام 113 مباراة مع منتخب بلاده حيث بدأها في 18 فبراير/ شباط عام 2004 أمام كرواتيا وسجل خلال هذه الفترة 5 أهداف كان أجملها الهدف الإفتتاحي لمونديال 2006 في مرمى كوستاريكا.
وتتجه الأنظار الآن لمعرفة خليفة لام في قيادة "المانشافت" والذي يُتوقَّع أن يكون باستيان شفاينشتايغر.