ريتشارد فولك: لإجراء تحقيق دولي في وفاة جرادات

مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في فلسطين المحتلة ريتشارد فولك يدعو إلى تحقيق دولي في وفاة الأسير الفلسطيني في السجون الإسرائيلية عرفات جرادات في مطلع الأسبوع.

عرافات جرادات خلال تشييعه
عرافات جرادات خلال تشييعه

دعا ريتشارد فولك، مقرر الأمم المتحدة الخاص بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى تحقيق دولي في وفاة الأسير الفلسطيني في السجون الإسرائيلية عرفات جرادات في مطلع الأسبوع.

وقال فولك في بيان إن "وفاة سجين أثناء الإستجواب دائماً ما تكون مبعث قلق.. لكن في هذه الحالة حيث بدا أن انتهاكات إسرائيل بحق السجناء نمط وسلوك متّبع، تكون الحاجة أشد من أي وقت مضى إلى تحقيق خارجي وجدير بالثقة".

ولمح فولك إلى أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ربما يشكل فريقاً دولياً من خبراء الطب الشرعي للتحقيق في وفاة جرادات.

واستند فولك إلى شهادة صابر العالول مدير معهد الطب الشرعي الفلسطيني الذي حضر التشريح والذي وجد "علامات تعذيب واضحة على جثة جرادات الذي كان صحيح البدن في السابق"، مضيفاً "ينبغي فتح تحقيق دولي مستقل في ضوء ما توصل إليه الدكتور العالول من أنه لا دليل على مرض أو تلف بالقلب ومن أنه كانت هناك علامات تعذيب على جثته".

وكان روبرت كولفيل المتحدث باسم مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي دعا السلطات الإسرائيلية إلى "إجراء تحقيق فوري ومستقل ونزيه في وفاة جرادات وإعلان النتائج" مضيفاً "إذا اتضحت صحة التقارير التي تشير إلى وفاته بسبب التعذيب فيجب على إسرائيل عندئذ محاسبة الجناة من خلال توجيه اتهامات جنائية لهم".

يذكر أن إسرائيل تقاطع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والذي من المقرر أن يناقش في 18 مارس/ آذار الجاري تقريراً لمحققين من الأمم المتحدة دعوا إسرائيل الشهر الماضي إلى وقف التوسع الإستيطاني وسحب كل المستوطنين اليهود البالغ عددهم نصف مليون شخص من الضفة الغربية المحتلة وقالوا إن ممارساتها يمكن أن تخضع للمحاكمة كجرائم حرب محتملة.