ما سبب إعتذار رئيس إتحاد الكرة الألماني من الأرجنتين؟

رئيس الإتحاد الألماني لكرة القدم يعتذر عن رقصة للاعبي المنتخب الوطني خلال الإحتفالات بلقب مونديال 2014 تم تفسيرها على أنها "إهانة" للأرجنتين.

لاعبو منتخب ألمانيا يؤدون الرقصة

قدّم رئيس الإتحاد الألماني لكرة القدم، فولفغانغ نيرسباخ، إعتذاراً عن سوء الفهم الذي وقع خلال إحتفالات اللاعبين بالتتويج ببطولة كأس العالم، حيث تم تفسير بعض رقصاتهم بأنها "إهانة" للأرجنتين.

وأدى لاعبو "المانشافت" في احتفالات الفوز في برلين رقصة عرفت بـ "غاوتشو"، وهو مصطلح يشير إلى سكان أميركا الجنوبية من رعاة البقر ويشمل الأرجنتينيين ايضاً، مما اعتبر إهانة للبلد اللاتيني.

وأوضح نيرسباخ "عرفت من أوليفر بيرهوف (مدير المنتخب) أن أحداً من أعضاء المنتخب لم يقصد السخرية أو إهانة الخصم، الأجواء كانت سعيدة، ونأسف على ردود الأفعال والفهم الخاطىء".

وأشار نيرسباخ الى أنه تحدث الى نظيره الأرجنتيني خوليو غروندونا وشرح له الأمر منعاً للالتباس.

وقام بتأدية الرقصة المثيرة للجدل ماريو غوتزه وميروسلاف كلوزه وطوني كروس وأندري شورله وشكودران مصطفي امام نحو 40 الف مشجع.

وأبرزت الصحف الألمانية تلك الواقعة لانتقادها، حيث اعتبرتها بمثابة "هدف بالخطأ في مرمى ألمانيا" و"قلة احترام" و"تصرف غبي"، بينما وصفتها صحف أخرى بـ"رقصة مبهجة".