تظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية بعمان تنديداً بالعدوان على غزة

المئات يتظاهرون في عمان تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على غزة وبمواقف الرئيسين عباس والسيسي منه، والمتظاهرون يؤكدون على مشاعر التضامن مع أهل غزة ومقاومتها.

قامت التظاهرة بالقرب من السفارة الإسرائيلية وسط انتشار أمني مكثف
هتف مئات المتظاهرين في العاصمة الأردنية عمان ضد كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونظيره المصري عبدالفتاح السيسي، وذلك بسبب موقفهما من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقال أحد المشاركين في التظاهرة للميادين "أنا أعتقد أن الشارع العربي والإسلامي قصّر في حق القضية الفلسطينية ولا يزال. كما هي الحال مع وزراء الخارجية العرب".

واعتبر مشارك آخر أن الاعتصام "يقول باسم الشعب الأردني أننا نرفض الخيانة التي تقوم بها بعض الدول العربية من خلال تقديم هدنة هدفها إنقاذ الكيان الصهيوني"، في إشارة إلى المبادرة المصرية.  

وعلق آخر بالتأكيد على أن هذه التظاهرة، هي استمرار لفاعليات عديدة "تحصل عند من تبقى حي الضمير من الشعوب العربية"، مشيراً إلى أن "التظاهرة هي للتأكيد على رسالة مفادها أننا شعب واحد وأمة واحدة. وإذا هدم بيت في غزة فكأنه هدم في عمان أو بغداد".

وتظاهر مواطنون بالقرب من السفارة الإسرائيلية في عمان وسط انتشار أمني مكثف تنديداً بالعدوان على غزة.

وردد المحتجون هتافات ضد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي تقدمت حكومته بمبادرة للتهدئة رفضتها المقاومة.

اخترنا لك