ستويتشكوف يعترف: بكيت أنا ومارادونا بعد خسارة الأرجنتين!

النجم السابق هريستو ستويتشكوف يكشف عن سرّ بعد نهائي مونديال البرازيل بين ألمانيا والأرجنتين.

ستويتشكوف ومارادونا
كشف نجم برشلونة الإسباني السابق، البلغاري هريستو ستويتشكوف، أنه بكى في البرازيل بجانب الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، الأحد الماضي، نتيجة لهزيمة "راقصي التانغو" في نهائي المونديال أمام ألمانيا بهدف نظيف.
وقال ستويشكوف في تصريحات: "بكيت مرتين في هذا اليوم، لا أخجل من الاعتراف بهذا الأمر، الأولى حينما تم اهدائي كرة ذهبية من بعض أصدقائي، والثانية حينما ذهبت لتوديع مارادونا الذي كان حزيناً للغاية بعد هزيمة الأرجنتين".
وأشاد ستويتشكوف الذي عمل محللا للمبارايات في التليفزيون أثناء المونديال بقوة ألمانيا بطل العالم.
وأردف اللاعب البلغاري السابق "الألمان لعبوا بعظمة، كان هنالك ضعف بسيط في الناحية الدفاعية، ولكن الحارس (مانويل نوير) عوض هذا الأمر".
وأشار النجم إلى أنه لم ير في حياته البرازيل بمثل الضعف الذي ظهرت فيه بالمونديال حيث أكمل "لم يكن الفريق لديه قادة يقارعون السامبا كما اعتدنا، لا البرازيل ولا الأرجنتين لديهم فريق مناسب للتتويج باللقب، وأتوقع سنوات صعبة لكبيري أمريكا اللاتينية".