جرائم إسرائيل في غزة لا توفر حتى أطفالها الرضع

الغارات الاسرائيلية تستهدف المنازل في قطاع غزة بشكل مباشر موقعة المزيد من الضحايا في صفوف المدنيين ومعظمهم من الأطفال والنساء.

الاحتلال حرم الكثير من أطفال غزة من أهاليهم
لم تستطع هذه الأم الثكلى حتى أن تحتضن فلذة كبدها، اكتفت بطبع قبلات سريعة على وجنتيه وودعته.

مسلسل الجرائم الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين لا يتوقف، وعدد الشهداء تجاوز الـ 165، فيما تخطى عدد الجرحى الألف... حرم الاحتلال أطفال غزة من آبائهم وأخوتهم وأمهاتهم.

لم يبق بيت في غزة لم يفقد عزيزاً أو صديقاً أو قريباً أو أماً أو أخاً أو أباً... لكن قوافل المشيعين تؤكد أن التضحيات هي وقود النصر، وأن المقاومة هي طريق تحرير فلسطين والأقصى.

يركز الإحتلال قصفه على منازل المدنيين المستشفيات تعج بالأطفال والنساء والشيوخ، يعاقب الإحتلال كل من له صلة بأي عنصر من فصائل المقاومة، حتى ولو كان طفلاً رضيعاً.

اخترنا لك