الصحف البرازيلية: أنهينا المونديال برقم قياسي!

الصحف البرازيلية تتناول خسارة منتخب بلادها أمام هولندا ومشاركته في مونديال 2014.

خيبة الجمهور البرازيلي


صبّت الصحف البرازيلية جام غضبها على "السيليساو" بعد الخسارة أمام هولندا (0-3) في مباراة تحديد المركز الثالث بالمونديال، وخصوصاً خط الدفاع.
وتبرز من بين العناوين التي اختارتها الصحف البرازيلية على مواقعها الالكترونية بعد المباراة "البرازيل تودع المونديال بشكل سوداوي" و"وداعاً" و"البرازيل تودع المونديال بهزيمة جديدة" و"اخفاق".
وأشارت صحيفة "أو غلوبو" على موقعها الالكتروني "أنهت البرازيل المونديال برقم قياسي في عدد الأهداف التي يمني بها مرمى المنتخب المضيف: 14 هدفاً. دفاع 2014 دخل التاريخ كونه الأضعف في تاريخ مشاركات البرازيل في نسخ كأس العالم الـ20، وتفوّق على المنتخب المشارك في نسخة 1938 الذي مني مرماه بـ11 هدفاً".
وبدورها أبرزت صحيفة "لانسي" أن دخول 14 هدفاً في مرمى المنتخب البرازيلي في سبع مباريات رقم قياسي، ويعكس الأداء الدفاعي الأسوأ للبرازيل في المونديال.
وأوضحت "نهاية سوداوية. المنتخب البرازيلي أنهى مشاركته الثانية في المونديال الذي ينظمه بهزيمة كبيرة جديدة. حالت الهزيمة بثلاثية نظيفة دون أن يضمد أبناء فيليبي سكولاري جراحهم بعد الهزيمة التاريخية الثلاثاء الماضي" أمام ألمانيا في نصف النهائي (1-7).
وأشارت الصحيفة إلى أن نتائج المنتخب البرازيلي في البطولة بوجه عام بحد ذاتها رقم قياسي، حيث فازت بثلاثة فقط من أصل سبع مباريات، وتعادلت في اثنتين وخسرت في أخريين.
وبدورها أكدت صحيفة "أو ستادو دي ساو باولو" أن المنتخب البرازيلي خاض مباراة هولندا بضغط كبير بعد الهزيمة التاريخية أمام ألمانيا، وارتكبت نفس الأخطاء الدفاعية التي وقع فيها اللاعبون في نصف النهائي.
وأوضحت "بهذه النتيجة، خسرت البرازيل في مباراتين متتاليتين في المونديال للمرة الأولى منذ 1974".