غزة تردّ على العدوان بصواريخ تصيب الإسرائيليين بالخيبة

صحيفة السفير تعتبر أن الخبراء الإسرائيليين يعتقدون أن قدرة الشعب الفلسطيني في غزة على الاحتمال عالية جداً، وهي تمنح المقاومة نفَساً طويلاً وأنه بات على الجمهور الإسرائيلي أن يثبت قدرة كهذه.

ما يثير الذعر في إسرائيل أن المعركة ستطول في ظل استمرار إطلاق الصواريخ
صحيفة "السفير": بدا أن التصعيد المتدرج من الجانبين يقود إلى استمرار الحرب أطول مما أرادت إسرائيل، وإلى بداية الإقرار بعجزها عن منع التدهور نحو الحرب البرية. وما يثير الذعر في إسرائيل أن المعركة ستطول في ظل استمرار إطلاق الصواريخ على مدى واسع يصل إلى حيفا. وتعتبر أوساط إسرائيلية أن نتيجة المعركة حتى الآن هي التعادل، ما يعني أن إسرائيل لم تفلح في تحقيق غايتها.

الخبراء الإسرائيليون يعتقدون أن قدرة الشعب الفلسطيني في غزة على الاحتمال عالية جداً، وهي تمنح المقاومة نفَساً طويلاً. وبات على الجمهور الإسرائيلي أن يثبت قدرة كهذه. ولذلك تتزايد الدعوات بالانتقال إلى الحرب البرية على أمل أن تسرّع هذه الحرب في حسم المعركة. فالجيش الإسرائيلي يستعرض، حشد قواته أمام وسائل الإعلام، ويعلن أنه أنهى الاستعدادات والتدريبات، وأنه جاهز لهذه المعركة.

لكن عدداً من الخبراء السياسيين والعسكريين يراهن على أن هذه الاستعراضات والتهديدات تعني أن الجيش لا يريد هذه المعركة. فمهما كان نطاقها واسعاً أم ضيقاً، فتكاليفها باهظة، مادياً وبشرياً. والأدهى أن أحداً لا يستطيع أن يقول متى تنتهي، ومتى يمكن إبعاد الملايين عن نطاق الصواريخ.

 

اخترنا لك