جبريل يكشف للميادين عن وساطة قطرية لوقف إطلاق النار ويدعو السلطة إلى حل نفسها

الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أحمد جبريل يكشف ما قال إنها معلومات شبه مؤكدة عن وساطة تقوم بها قطر من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار ويدعو السلطة الفلسطينية إلى حل نفسها بنفسها لقلب الطاولة وإطلاق الانتفاضة الثالثة.

جبريل تحدث عن اتصالات بدأتها الدوحة مع تل أبيب وواشنطن والقاهرة
كشف الأمين عام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة أحمد جبريل عن وجود وساطة قطرية لمحاولة وقف العدوان على غزة.

وفي حديث للميادين قال جبريل إن "الدوحة باشرت اتصالات مع إسرائيل وأميركا ومصر بموافقة بعض الأطراف الفلسطينية لإيجاد مخرج لوقف إطلاق النار من دون تنفيذ أي شيء" مشيراً إلى "أن مطالب البعض في مقابل وقف إطلاق النار وقف الاستيطان وإطلاق سراح المعتقلين تحتاج إلى تغيير في موازين القوى".

ودعا جبريل السلطة الفلسطينية إلى أن تحل نفسها بنفسها لقلب الطاولة على المحتل وإطلاق الانتفاضة الثالثة، مشيراً إلى أن اندلاع هذه الانتفاضة سيسقط المؤامرة التي تستهدف الفلسطينيين والدول العربية.

ورأى جبريل أن هناك دولاً وجهات ستتدخل لنصرة الشعب الفلسطيني ولن تتركه وحيداً إذا استمر العدوان، مستبعداً "أن يقف حزب الله وسوريا مكتوفي الأيدي في حال تطور الوضع".

وانتقد جبريل الدول العربية "التي تتحدث عن حرصها على الحرية والأمة فيما لم نحصل منها على طلقة واحدة خلال 55 عاماً من الصراع" محذراً من مؤامرة لتهجير الفلسطيني إلى أوروبا وأصقاع الأرض كجزء من المؤامرة على الدول العربية.

ودعا جبريل "القساميين" (كتائب عز الدين القسام) إلى إعادة ترميم العلاقة بشكل جيد على أساس برنامج المقاومة كما دعا حماس إلى التخلي عن المغامرات السياسية التي دخلت بها والتمسك بخيار المقاومة.

 

اخترنا لك