العدوان على غزة: أكثر من 80 شهيداً ومئات الجرحى

العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يدخل يومه الرابع والحصيلة ترتفع إلى 75 شهيداً وأكثر من 550 جريحاً بعد سقوط ثلاثة شهداء استهدفت غارة سيارتهم شرق مدينة غزة. والمقاومة تواصل ردها باستهداف عشرات المستوطنات.

غارة إسرائيلية على قطاع غزة (أ ف ب)
500 طن من الصواريخ والمتفجرات ألقتها إسرائيل على أهالي قطاع غزة خلال أربعة أيام من العدوان. شنت أكثر من 550 غارة لكنها فشلت في إيقاف صواريخ المقاومة، التي تواصل استهداف المدن والمستوطنات الإسرائيلية وعلى مسافات تتجاوز 100 كلم. أهداف جديدة وضعتها المقاومة لصواريخها وهي المطارات العسكرية، فضلا عن منطقة ديمونة حيث المفاعل النووي الأكبر في إسرائيل. وارتفعت حصيلة شهداء العدوان على قطاع غزة إلى نحو 81 شهيداً ومئات الجرحى. ومن بين الشهداء 22 طفلاً و15 سيدة و12 مسناً. كما دمر العدوان 190 منزلاً، إضافة إلى العشرات من المنازل المتضررة.  الغارات الإسرائيلية تتركز على معظم مناطق القطاع، وخصوصاً دير البلح وخان يونس والمناطق الحدودية مع مصر. وأفاد مراسل الميادين بأن الغارات الليلية أدت إلى تدمير معظم المواقع والمقار الأمنية التابعة للداخلية. وفي سياق الرد على العدوان الاسرائيلي إستهدفت المقاومة الفلسطينية للمرة الأولى مطار ريمون العسكري الذي يبعد 70 كلم عن غزة بصاروخي أم 75.  المقاومة جددت اليوم أيضاً قصف منطقة ديمونا، حيث المفاعل النووي الأهم في إسرائيل. كما طاولت صواريخ المقاومة منطقة تل ابيب وغوش دان وبئر السبع وموقعي زيكيم وكيسوفيم وسديروت وعسقلان ومستوطنة نتيفوت حيث أصيب مستوطن بشظايا صاروخ، وشاعر هنيغف.