طهران تشبه العدوان على غزة بالإرهاب في سوريا والعراق وموسكو تدعو إلى وقف إطلاق النار

المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم ترى أن العدوان الإسرائيلي على غزة يشبه إلى حد كبير الإرهاب في سوريا والعراق، ولافروف يدعو الى الوقف الفوري لإطلاق النار في القطاع.

أفخم: الممارسات الإسرائيلية تدلّ على ضعف الكيان وانغلاقه على نفسه
رأت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم أن العدوان الإسرائيلي على غزة إلى جانب الطريقة التي قتل بها الشاب محمد أبو خضير يشبهان الجرائم التي يرتكبها الإرهاب في سوريا والعراق.

وأضافت "أن الممارسات الإسرائيلية تدل على ضعف كيان الإحتلال، وانغلاقه على نفسه" داعية الدول الغربية والدول الداعمة للكيان إلى "أن تحول دون وقوع فاجعة إنسانية في غزة والأراضي المحتلة".

ودعت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية دول المنطقة إلى إبداء موقفها من هذا الارهاب، وإلى التوقف عن استخدامه أداة لتغيير الأنظمة السياسية كما يجري في العراق.

في سياق متصل بالمواقف الدولية من العدوان على غزة، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، وقال "إن من المهم وقف الضربات الانتقامية على القطاع" داعياً ايضاً إلى وقف قصف المستوطنات.

وفي مؤتمر صحافي مع نظيرته الايطالية في موسكو دعا الطرفان المجتمع الدولي إلى فرض تنفيذ الاتفاقات ذات الصلة للتوصل إلى الصيغة النهائية التي تضمن إقامة الدولة الفلسطينية.

اخترنا لك