برازيليون ينتقلون لتشجيع ألمانيا: إن لم يكن بوسعك الفوز عليهم فانضم اليهم!

إستقبال حافل من مشجعين برازيليين لمنتخب ألمانيا بالقرب من معسكره عبّروا فيه عن إعجابهم بأسلوب لعبه.

عبّر مشجعون برازيليون عن إعجابهم بالمنتخب الألماني

لم يتوان مشجعون برازيليون، موجودون بالقرب من معسكر منتخب ألمانيا، عن إتباع مقولة "إن لم يكن بوسعك الفوز عليهم فانضم اليهم" بعدما عبّروا عن دعمهم للفريق الذي أطاح بمنتخب بلادهم من مونديال 2014 بالفوز عليه 7-1 في الدور نصف النهائي.

وانتظر مئات المشجعين البرازيليين لمدة ساعات تحت الأمطار الغزيرة من أجل تحية لاعبي المنتخب الألماني وهتفوا "ألمانيا.. ألمانيا.. ألمانيا" وأشعلوا السماء بالألعاب النارية.

وقال برينو  أنطونيس الذي كان قريباً من حافلة المنتخب الألماني واللاعبين "نحن نحب أسلوب لعب ألمانيا وكذلك كل الأهداف الجميلة والتمريرات المتقنة منها"، وأضاف "إذا لم تعد البرازيل في كأس العالم فعلى الأقل يوجد فريق واحد يلعب بنفس طريقة البرازيل".

وتلقى الألمان بصفة عامة استقبالاً حافلاً في مقر إقامتهم لكن قبل المباراة أطلق مشجعون محليون هتافات مؤيدة للمنتخب البرازيلي يوم الاثنين الماضي.

وتبددت  بالتالي أي مخاوف من شعور المشجعين بالغضب من يواكيم لوف مدرب ألمانيا وباقي اللاعبين بعد الخسارة القاسية في بيلو هوريزونتي.

وقال جوزيه اميلتون البالغ عمره 32 عاماً  وكان يقود الاحتفالات: "أنا أحب ألمانيا جداً. لعبت بشكل رائع ومررت الكرة بشكل رائع ولعبت بسرعة كبيرة. لعبت بالطريقة التي اعتادت عليها البرازيل".