الرئيس الفنزويلي: خسارة البرازيل "كارثة كروية"

الرئيس الفنزولي نيكولاس مادورو يوجّه رسالة مواساة للشعب البرازيلي بعد هزيمة منتخبه التاريخية أمام ألمانيا.

الرئيس الفنزولي نيكولاس مادورو
أبدى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مواساته للمواطنيين البرازيليين بعد الهزيمة الفادحة أمام ألمانيا 1-7 في نصف نهائي مونديال 2014. 
واعتبر مادورو الخسارة بمثابة "كارثة كروية" تكاد تقضي على هيبة "راقصي السامبا"، لا سيما وأنها مباراة نصف نهائي كأس العالم، وذلك خلال برنامجه الإذاعي الذي يقدمه (اتصال مع مادورو).
وأوضح: "الثامن من يوليو/ تموز سيكون يوماً لا ينسى بالنسبة لكرة القدم في أميركا الجنوبية، إنه كارثة كروية. لكننا مع أشقاءنا البرازيليين في الأوقات السعيدة والتعيسة أيضاً، نرسل لهم من فنزويلا عناقاً على سبيل المواساة وبث الأمل".
كما أشار مادورو إلى خسارة السيليساو لـ"قائده" نيمار، وأكثر لاعبيه خبرة تياغو سيلفا، وهما "خسارتين فادحتين قد تفسران إلى حد ما سوء مستوى الدفاع وغياب الفاعلية في موقف الهجوم منذ بداية اللقاء".
إلا أنه عاد وشدد على أن هذه الغيابات لا يمكن أن تؤدي إلى هذه الهزيمة الثقيلة التي اعتبر أنها لحقت به لأنها بمثابة خسارة لكل أميركا الجنوبية.