الشهرستاني: صورة الإسلام أكبر ضحايا "داعش"

نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة يؤكد أن مرشح "التحالف الوطني" لمنصب رئاسة الوزراء لم يحسم بعد، ويقول إن بلاده سيكون لها موقف شديد من تركيا لتجاوزها في استغلال الثروة النفطية العراقية.

الشهرستاني اعتبر أن صورة الإسلام هي أكبر ضحايا داعش
قال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، إن مرشح رئاسة الوزراء من "التحالف الوطني" لم يحسم، وهناك خلافات لحد الآن.

وأكد أن "الجميع يقر بأن المرشح لرئاسة الحكومة العراقية يجب أن يكون من التحالف الوطني"، وتابع "إن من حق أي كتلة أن ترشح من تعتقد أنه أصلح لرئاسة الحكومة".

وطالب الشهرستاني الجميع بـــ "الجلوس ومناقشة الملفات العالقة لمواجهة ما يتعرض له العراق".

وفي حوار خاص على قناة الميادين رأى الشهرستاني أن الضحية الكبرى للحركات المتطرفة كتنظيم "داعش" هو صورة الإسلام.

وحول مصفاة بيجي التي دارت معارك حولها بين الجيش العراقي و"داعش"، أكد نائب رئيس الوزراء العراقي أنها ما زالت تحت سيطرة الجيش العراقي، وأن "داعش" فشل في الدخول إليها، مذكراً بأن التنظيم الإرهابي "شن 9 هجمات كبيرة على المصفاة منذ سيطرته على الموصل".

وفي السياق نفسه، شدد الشهرستاني أن بلاده سيكون لها موقف شديد من تركيا لتجاوزها في استغلال الثروة النفطية العراقية.