السيسي: المتشددون يدمرون العالم العربي ويهددون الدول الكبرى

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد أن بلاده لن تخضع للتقسيم على غرار ما يحدث في بعض الدول العربية، ويحذر أميركا وروسيا والصين والأوروبيين من خطر الإسلاميين المتشددين.

السيسي يؤكد أن بلاده لن تخضع للتقسيم
أطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تحذيراً للقوى العالمية من الإسلاميين المتشديين الذي يمثلون تهديداً لكل دول العالم بما فيها هذه القوى، بالإضافة إلى أنهم يدمرون الشرق الأوسط.

وقال السيسي في خطاب متلفز الاثنين "هناك دول شقيقة مهددة ويتم تقسيمها باسم الدين، متسائلاً هل من الممكن أن يحصل ذلك في مصر؟؟ ورد فوراً بأن التقسيم لن يحدث في مصر.

وأضاف "العنف يؤثر على العالم بأسره وليس فقط على العالم العربي.. هذا الكلام لا يهم فقط العالم العربي، بل يهم المجتمع الدولي كله؛ الأمريكان والروس والصينيين ولأوروبيين.. انتبهوا لما يحدث في المنطقة"..

وشهدت مصر بعد الإطاحة بحكم الرئيس السابق محمد مرسي عدة عمليات وخضات أمنية تمثلت في تفجيرات في أماكن متفرقة استهدفت مقار أمنية وعسكرية في الغالب، وتتهم الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف خلف هذه الأحداث.

اخترنا لك