سيلفا: زونيغا تقصّد إيذاء نيمار

تياغو سيلفا يتراجع عن تصريحه السابق الذي اعتبر فيه أن كاميلو زونيغا لم يتعمد إيذاء نيمار.

إعتبر تياغو سيلفا أن الضربة التي وجّهها كاميلو زونيغا لنيمار "لم تكن طبيعية"
 أكد تياغو سيلفا، قائد المنتخب البرازيلي، أن الضربة التي وجّهها المدافع الكولومبي كاميلو زونيغا إلى ظهر نيمار "لم تكن طبيعية".

وقال سيلفا خلال مؤتمر صحافي في مدينة بيلو هوريزونتي: "لم يكن الموقف طبيعياً. أنا مدافع وأعرف كيف أقيّم الموقف . ليس ممكناً أن ترتكز بركبتك على ظهر لاعب آخر من أجل الاستحواذ على الكرة. عندما يقوم أحد بذلك فإن قصده هو الإيذاء".

وكان سيلفا الذي يغيب اليوم عن المشاركة مع منتخب بلاده في مباراته الحاسمة أمام ألمانيا في الدور نصف النهائي بسبب الإنذارات قد أكد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عقب انتهاء مباراة كولومبيا أنه لا يعتقد أن المدافع تعمد إيذاء نيمار.

وأضاف سيلفا عقب انتهاء المباراة قائلاً :"زونيغا لم يكن لديه نية سيئة. أنا أعرفه من خلال الدوري الإيطالي. أعتقد أنه كان متهوراً".

وجاءت انتقادات سيلفا بعد رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" توقيع عقوبة على زونيغا.