جورج خباز: انتظروا منتخب لبنان في المونديال!

يعلنها الفنان الكوميدي المحبوب جورج خبار بكل روح رياضية "أنا مهووس فوتبول يا صديقي"!، ويعترف أن مباريات كأس العالم تأخذ حيّزا لابأس به من اهتماماته، وترخي بظلالها على حياته اليومية بحيث تصل به المتابعة الدقيقة إلى تقديم ملخّص وافٍ لمسرى مباريات المونديال.

خباز: لا يوجد منتخبات صغيرة في المونديال
 الممثل الكوميدي اللبناني الشاب جورج خباز يقول "إن المنتخبات الكبرى تعرضت لمصائب ونكسات في مونديال البرازيل 2014"، ويقصد خروج منتخبات ايطاليا واسبانيا وانكلترا وغيرها باكراً من المنافسة على الكأس.
وفيما يشجع خباز المنتخب البرازيلي، يجيب على السؤال حول مستوى لاعبي "السامبا" في المونديال الحالي، فيقول: " مستوى منتخب البرازيل جيد، إذا ما قارناه بغير منتخبات في مباريات كأس العالم 2014، لكن مستواه هذا العام أضعف من مستوى المنتخبات البرازيلية السابقة".
ويبدي الفنان الكوميدي المميز في دماثة أخلاقه وقدرته على الابتكار الفنّي الدائم انزعاجه من خروج النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من المونديال بعد اصابته بكسر في العمود الفقري خلال المباراة مع المنتخب الكولومبي، ويقول إن مباراة البرازيل مع ألمانيا قوية بلاشك، لكنها لا تقل شأناً عن مباراة الفريق الذهبي مع كولومبيا وتشيلي".
ويوضح هاهنا، " أن لافرق صغيرة في الوقت الحالي، فالدول تطورت ومعظم البلدان طوّرت هذه اللعبة و"الفوتبول" تطور فيها وأمسى ذا أهمية رياضية وسياحية وتجارية واقتصادية، وعلينا ألاّ نستغرب وصول المزيد من المنتخبات المغمورة التي ستحقق المفاجآت إلى كأس العالم، وأنا شخصياً أرى أن تأهل منتخب لبنان ممكن في السنوات القادمة، وعلينا الأ نستغرب ذلك، لإن اللعبة انفتحت على الجميع، فأمست المنتخبات تتعلم من بعضها، لذا لا غرو في القول:  انتظروا منتخب لبنان في كأس العالم".
وهنا يستشهد خباز بالمنتخب الجزائري "العظيم، وخاصة في مباراته مع ألمانيا، لكن خبرة الألمان هي التي حسمت النتيجة".
 ويعجب جورج خباز باللاعبين ليونيل ميسي ودافيد سيلفا ومارسيلو، ويتوقع نهائي بين "البرازيل وهولندا".
ونعود مع الممثل والمؤلف والمخرج المسرحي إلى حيث كان يمارس لعبة كرة القدم في مسقط رأسه مدينة البترون اللبنانية الساحلية شمال بيروت، فيقول لنا أنه كان مهووساً بالـ " فوتبول" كثيراً، وكان يلعب الـ "ميني فوتبول" تحديداً في ملعب الصواري في المدينة المذكورة.