بوتين: لإخراج الإقتصاد العالمي من الركود

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعتبر أن "التحدي" بالنسبة إلى الدول الغنية والناشئة في مجموعة العشرين المجتمعة في موسكو، هو اقتراح إجراءات ترمي إلى "إخراج الإقتصاد العالمي من الركود".

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

رأى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "التحدي" بالنسبة إلى الدول الغنية والناشئة في مجموعة العشرين المجتمعة في موسكو، هو اقتراح إجراءات ترمي إلى "إخراج الإقتصاد العالمي من الركود".

وأعلن الرئيس الروسي لدى افتتاح اجتماع يستمر يومين لوزراء مالية مجموعة العشرين أن "التحدي الرئيسي الذي تواجهه المجموعة اليوم هو معرفة كيف تبدو فاعلة لاقتراح إجراءات إنمائية على المدى الطويل، واقتراح سياسة تخرج الإقتصاد العالمي من الركود والغموض لوضعه على مسار حازم من النمو".

وأضاف بوتين أن "روسيا تقترح أن يركز اجتماع مجموعة العشرين على المهمات التي يقوم عليها هذا المنتدى: ضمان نمو متوازن، إيجاد وظائف، تحفيز الإستثمارات، تعزيز الشفافية، وتنظيم فاعل".

وتبحث الدول الغنية والناشئة في مجموعة العشرين يومي الجمعة والسبت في موسكو مسألة ضعف النهوض الإقتصادي العالمي المتعثر بسبب أزمة منطقة اليورو، على أمل استبعاد المخاوف التي أحيتها اليابان من قيام "حرب عملات".