المقاومة الفلسطينية تمطر المستوطنات الإسرائيلية بعشرات الصواريخ

المقاومة الفلسطينية تصعّد من وتيرة المواجهة مع العدو الإسرائيلي وتمطر مستوطنات الجنوب بعشرات الصواريخ، والمؤسسة الأمنية الإسرائيلية تقدر أن "يتوسع إطلاق "حماس" للصواريخ ليطال وسط إسرائيل.

لم تتمكن منظومة القبة الحديدية من منع سقوط صواريخ المقاومة على المستوطنات
أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بدء عملية "البنيان المرصوص" رداً على العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة. وقالت في بيان إنها استهدفت حتى الساعة المستوطنات بستين صاروخ.
 وواصلت المقاومة إطلاق الصواريخ باتجاه المستوطنات الإسرائيلية حيث سقط آخرها حتى إعداد هذا الخبر في إشكول. وبحسب مصادر طبية إسرائيلية فإن تسعة مستوطنين أصيبوا جراء سقوط الصواريخ على المستوطنات. 

وقد دوت اليوم مجدداً صفارات الإنذار في عدد من المستوطنات ولا سيما في حوف أشكلون وشاعر هنيغف وسدوت هنيغف واشكول.  وكانت عشرات الصواريخ الفلسطينية قد سقطت في الساعات الماضية على عدد من المستوطنات الإسرائيلية. 
كتائب القسام أعلنت أنها ستوسع دائرة استهدافها إذا استمر العدو في قصف المنازل، وأشارت الكتائب في بيانها العسكري إلى أن العدو تجاوز كل الخطوط الحمراء، وأنها ستواجه هذه السياسة بما لا يتوقعه. 

وقالت الكتائب في بيانها العسكري إن الإعلان عن عملية عسكرية صهيونية ضد غزة أمر لا يخيفنا، محملة قيادةَ الاحتلال مسؤولية ما سيجري.  

وتناقلت صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي مشاهد حيّة للصواريخ بعد إطلاقها، وكذلك دويّ صفارات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية.