"ملك ركلات الترجيح" يدرس تسديدات الأرجنتينيين

تيم كرول الحارس الإحتياطي لهولندا يؤكد بأنه بدأ بدراسة أفضل مسددي ركلات الترجيح في المنتخب الأرجنتيني.

تألق تيم كرول أمام كوستاريكا

أكد تيم كرول، حارس مرمى منتخب هولندا، بأنه بدأ دراسة وتحليل أفضل مسددي ركلات الترجيح لدى منتخب الأرجنتين قبل مواجهتهما في نصف نهائي مونديال البرازيل بعد غد الأربعاء.
وكان كرول قد لعب بديلاً لحارس "الطواحين" الأساسي ياسبر سيليسين قبل انتهاء الشوط الإضافي الثاني من مباراة ربع النهائي امام كوستاريكا، حيث أراد المدرب لويس فان غال الاستفادة من خبرته في التصدي لركلات الترجيح، وبالفعل كان عند حسن الظن ومنع ركلتين من خمسة، ليقود المنتخب البرتقالي للمربع الذهبي.
وفي تصريحات صحافية رفض حارس نيوكاسل الإنجليزي الكشف عن أسرار يتبعها خلال تدريباته للتصدي لركلات الجزاء، لكنه أوضح أنه يدرس لاعبي الأرجنتين حالياً، تحسباً لتكرار سيناريو مباراة كوستاريكا.
وامتدح كرول الألبيسيليستي "إنه منتخب كبير، لكن هولندا ايضاً تملك منتخباً كبيراً، نحن رائعون في المنافسة".
وعن أدائه في ركلات الجزاء في مباراة دور الثمانية، عبر الحارس "إنني فخور بنفسي، تلقيت الكثير من التهاني من الأصدقاء والعائلة".
وفيما يتعلق بتصرف زميله الحارس الأساسي سيليسين بإلقاء زجاجة مياه على مقاعد البدلاء لحظة استبداله، قال كرول: "لقد اعتذر فوراً بعد المباراة، إنه شخص جيد وقدم عملاً رائعاً، الخروج من الملعب لا يمنح شعوراً رائعاً، بل شعور بالغضب، لكن تلك الأمور تُنسى سريعاً".