صحف إسرائيلية: قريبون جداً من الإنتفاضة

صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تضيئ على كلام رئيس الموساد الذي يعتقد فيه أن النزاع مع الفلسطينيين، هو التهديد الأساسي للأمن القومي الإسرائيلي وليس البرنامج النووي الإيراني، فيما تقول صحيفة "اسرائيل هيوم" إن إسرائيل لم تكن منذ سنين طويلة قريبة من اشتعال كبير جدا

تتوجس الصحف الإسرائيلية من انتفاضة فلسطينية
نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن رئيس الموساد، تمير باردو، اعتقاده أن النزاع مع الفلسطينيين، هو التهديد الأساسي للأمن القومي الإسرائيلي اليوم، وليس البرنامج النووي الإيراني.
وأصدر مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تعقيباً جاء فيه: "رئيس الموساد استعرض المشاكل الأمنية الثلاث التي تواجهها إسرائيل: سباق التسلح النووي الإيراني، النزاع الفلسطيني والجهاد العالمي، وفي ما يتعلق بقضية النووي الإيراني، قال رئيس الموساد إن على إسرائيل فعل أي شيء من أجل منع إيران من امتلاك  قدرة للتسلح بسلاح نووي".

وأكد مصدر شارك في اللقاء ما سمعه عدد من الحاضرين من باردو حول أن التهديد المركزي على إسرائيل هو النزاع مع الفلسطينيين، وفي ردّه على سؤال حول البرنامج النووي الإيراني، وهل هو في الدرجة الثانية من حيث الأهمية؟ فاجأ باردو الحضور بقوله إن "إيران قد تصنع سلاحاً نووياً في المستقبل، أو تحاول شراء قنبلة نووية، لكني لا أنصحكم بأن تسارعوا إلى شراء جواز سفر أجنبي".

وتحت عنوان: "قريبون من الإنتفاضة" كتبت صحيفة "اسرائيل هيوم": إنهم يحرصون في وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية والشرطة على عدم استخدام مصطلح "انتفاضة ثالثة"، لكن يبدو أن إسرائيل لم تكن منذ سنين طويلة قريبة من اشتعال كبير جدا كالذي يحصل بين المواطنين العرب داخل حدود1967. 


وأضافت أن الاضطرابات شرقي القدس انزلقت خلال نهاية الأسبوع إلى منطقة المثلث أيضاً، ووصلت إلى الناصرة في الجليل. وفي ضوء هذه الأحداث والخشية من توسعها، أصدرت الشرطة أوامر استدعاء لقسم من رجال الشرطة وحرس الحدود في الإحتياط.