المباراة الأروع في ربع النهائي: ركلات الترجيح تنصف هولندا وتضعها في مواجهة الأرجنتين

هولندا تتخطى كوستاريكا بركلات الترجيح 4-3 بتألق الحارس الإحتياطي تيم كرول بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 0-0 اللذين لازم فيهما سوء الحظ "الطواحين" وسط تألق حارس كوستاريكا كيلور نافاس.

فرحة الهولنديين عقب الفوز بركلات الترجيح التي تألق فيها الحارس الإحتياطي تيم كرول (إفي)

أنصفت ركلات الترجيح منتخب هولندا أمام نظيره الكوستاريكي ليفوز 4-3، بعد سوء الحظ الذي لازمه طيلة 120 دقيقة التي انتهت بتعادل 0-0. 
ويمكن القول أن هذه المباراة كانت الأكثر روعة وتشويقاً في ربع النهائي.
وسيطرت هولندا سيطرة مطلقة على المباراة ولاحت لها العديد من الفرص الخطيرة لكنها اصطدمت بقوة الحارس الكوستاريكي كايلور نافاس وبسوء الحظ تحديداً كرتي ويسلي سنايدر في القائم والعارضة.
وبدأت خطورة "الطواحين" في الدقيقة 22 بتسديدة مزدوجة لروبن فان بيرسي وسنايدر كان لهما نافاس بالمرصاد.
وعاد نافاس ليتصدى لتسديدة ممفيس ديباي (29).
وتعملق نافاس مرة أخرى ليبعد بروعة تسديدة سنايدر من ركلة حرة (38).
وعاد سنايدر ليسدد كرة رائعة من ركلة حرة إلا أنها اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى نافاس (82).
ومرة جديدة وقف نافاس بوجه تسديدة لفان بيرسي داخل منطقة الجزاء (84)، ليعود اللاعب ذاته ويهدر فرصة بمواجهة المرمى من تمريرة رائعة لسنايدر (88).
ولاحت فرصة في منتهى الخطورة لـ "الطواحين" في الوقت بدل الضائع لكن تسديدة ديرك كويت أنقذها المدافع يلتسن تيخيدا على خط المرمى واصطدمت بالعارضة، وبعدها فرصة أحرى من رأسية رون فلار أنقذها نافاس، ليحتكم بعدها الفريقان لشوطين إضافيين.
وكاد البديل ماركو أورينا يحطم آمال الهولنديين في الدقيقة 117 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء إلا أن الحارس ياسبر سيليسن أبعدها ببراعة.
لتعود العارضة وتحرم هولندا من هدف محقق من تسديدة رائعة لسنايدر من خارج منطقة الجزاء (119)، ليحتكم المنتخبان لركلات الترجيح التي تألق فيها الحارس الإحتياطي تيم كرول الذي تصدى لركلتين مانحاً فوزاً مستحقاً لمنتخب "الطواحين" 4-3 ليتأهل إلى نصف النهائي حيث ستجمعه مواجهة نارية مع الأرجنتين، بينما خرجت كوستاريكا من ربع النهائي بعد مشاركة تاريخية في المونديال تمكنت فيها من إقصاء إيطاليا وإنكلترا من دور المجموعات واليونان من دور الـ 16 وصمدت حتى ركلات الترجيح أمام هولندا.