هيغواين يعيد الأرجنتين إلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ مونديال 1990

الأرجنتين تتخطى عقبة بلجيكا بصعوبة بفوزها عليها 1-0 لتبلغ الدور نصف النهائي لكأس العالم 2014

فرحة هيغواين مع دي ماريا بهدفه (إفي)
عادت الأرجنتين إلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 24 عاماً بعد فوزها الصعب جداً على بلجيكا 1-0، في ربع النهائي.
وكانت المرة الأخيرة التي وصل فيها منتخب "راقصو التانغو" إلى نصف النهائي في مونديال 1990 حيث تغلب على إيطاليا المضيفة بركلات الترجيح قبل أن يخسر في النهائي أمام ألمانيا بهدف أندرياس بريمه من ركلة جزاء.

ولحق المنتخب الأرجنتيني بألمانيا والبرازيل إلى نصف النهائي حيث ينتظر الفائز من مواجهة هولندا وكوستاريكا.
وتدين الأرجنتين بفوزها إلى غونزالو هيغواين الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الثامنة من تسديدة مباغتة مميزة من تمريرة انخل دي ماريا (8).
وحافظ "التانغو" على تقدمه دون خطورة تذكر من بلجيكا طيلة الشوط الأول.
وتحسّن الأداء البلجيكي في الشوط الثاني خصوصاً بعد خروج دي ماريا للإصابة لكنه إصطدم بالدفاع الأرجنتيني المنظّم ولاحت في المقابل فرصة لهيغواين لإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 52 بعد أن تخطى فينسنت كومباني ببراعة وسدد كرة قوية إرتطمت بعارضة ثيبو كورتوا.
وأهدر ميسي فرصة محققة في الدقيقة الأخيرة حين انفرد بكورتوا لكن الأخير أنقذ كرته ببراعة.
ولم يظهر ميسي بنفس المستوى الذي قدّمه في المباريات السابقة، فيما غاب نجم بلجيكا إيدين هازارد كلياً ما اضطر المدرب مارك فيلموتس إلى استبداله بناصر الشاذلي لكن دون ان تتغير النتيجة لتنتهي مشاركة بلجيكا على نحو مخيّب بعد أن كان النقاد يرشحونها للعب دور بارز في المونديال البرازيلي.