أكراد تركيا ينظرون إلى أردوغان كأفضل أمل للسلام

صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية تسلّط الضوء على نظرة أكراد تركيا إلى رئيس الحكومة رجب طيّب أردوغان الذي يستعد بعد اطلاق حملته الرئاسية لأول عملية اقتراع مباشر للرئاسة في تركيا، وتشير إلى رضى الأكراد تجاهه واعتقادهم أنه يمثّل املهم الوحيد للسلام.

تسلّط الصحيفة الضوء على مستقبل أكراد تركيا

قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية إن أكراد تركيا قد يقررون مصير رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان، الذي أطلق حملته الرئاسية في أول عملية اقتراع مباشر للرئاسة.
وأشارت إلى أنّ أكراداً كثر يتحدثون عن رضاهم تجاه رئيس الحكومة، أو اعتقادهم أنه يمثل أملهم الوحيد للسلام.
وخلال العام ونصف العام الأخير، باشر زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون محادثات سلام مع أردوغان. وهذه المحادثات، وإن لا تزال غير مؤكدة النتائج، فهي أوقفت إراقة الدماء إلى حد كبير.

وكشفت الصحيفة، إنّ البرلمان التركي قد يقر قريباً تشريعاً يؤسس لعفوٍ يشمل مقاتلي حزب العمال الكردستاني. ميرال دانيس بيستاس، المسؤولة السياسية في حزب موال للأكراد، وأضافت إن أردوغان وحزبه يتخذان خطوات واقعية بسرعة كبيرة، وهما يفعلان ذلك لمصلحتهما، ليس من أجل الأكراد، لكنهما أفضل من غيرهما في كسر المحظورات.