ضربة كبيرة لـ "السيليساو": نيمار يودّع المونديال!

آمال منتخب البرازيل في الفوز بكأس العالم تتعرض لضربة قوية بانتهاء البطولة بالنسبة لنجمه الأول نيمار بعد إصابة في الظهر خلال المباراة أمام كولومبيا.

تعرض نيمار لإصابة في الظهر أمام كولومبيا وضعت حداً لمشاركته في البطولة
تلقت البرازيل النبأ الأسوأ حيث أعلن طبيب "السيليساو" رودريغو لاسمر أن النجم نيمار سيغيب عن باقي منافسات المونديال نظراً لإصابته بشرخ في الفقرة القطنية الثالثة التي يتطلب التعافي منها فترة تتراوح بين أربعة وستة أسابيع.
وتعرض نيمار لتدخل عنيف بالركبة من جانب الظهير الكولومبي كاميلو زونيجا (86).
وغادر نيمار الملعب على المحفة المتنقلة وبعد تلقيه الرعاية الأولية في عيادة الملعب، تم نقله إلى مستشفى قريب.
وأشار الطبيب، في تصريحات صحافية، إلى أن الفحوصات التي خضع لها اللاعب "أظهرت اصابته بشرخ في العمود الفقري. لا تتطلب جراحة، ولكنها تصعب حركته".
وكان المدير الفني للمنتخب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري قد أشار، في وقت سابق، إلى صعوبة لحاق نيمار بمواجهة ألمانيا في نصف النهائي.

اخترنا لك