اليمن: هجوم للقاعدة على معبر حدودي مع السعودية

تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" يشن هجوماً على معبر الوديعة الحدودي بين اليمن والسعودية، ومقتل جنديين يمنيين ورجل أمن سعودي وثلاثة عناصر من التنظيم الإرهابي في الهجوم.

تمكن المهاجمون من اجتياز المعبر الحدودي باتجاه الأراضي السعودية والتوغل الى بلدة "شرورة"
أفاد مراسل الميادين عن مقتل جنديين يمنيين وسقوط عدد من الجرحى في هجوم نفذه مسلحون من تنظيم القاعدة الجمعة، على منفذ الوديعة الحدودي في محافظة حضرموت بين اليمن السعودية، في حين قالت وكالة "فرانس برس" إن رجل أمن سعودي وجندي يمني قتلا في الهجوم، فيما قتل ثلاثة من المهاجمين. وتحدثت مصادر خاصة لــــ الميادين حول تفاصيل الهجوم في محافظة حضرموت بالقول إن "المهاجمين انقسموا إلى مجموعتين استهدفت المجموعة الأولى المكونة من سيارتين بوابة المنفذ الجديد الذي لم يفتتح بعد ودمرته بالكامل، فيما هاجمت المجموعة الثانية المبنى القديم الذي يمر المسافرون من خلاله من وإلى السعودية، حيث باشروا جندي الحراسة المناوب بإطلاق النار ما أدى الى مقتله على الفور وإصابة زميل له بجروح". وتمكن المهاجمون من اجتياز المعبر الحدودي بثلاث سيارات باتجاه الأراضي السعودية والتوغل الى بلدة "شرورة"، بعد مقتل جندي سعودي على المعبر وإصابة آخر، كما تمكنوا من السيطرة على طقم دورية سعودي.وأكد المتحدث باسم وزارة الدخلية في بيان نشرته "وكالة الأنباء السعودية" أنه "عند الساعة الحادية عشرة وخمس واربعين دقيقة صباحاً، وبالقرب من منفذ الوديعة الحدودي، تعرضت دورية أمنية لإطلاق نار استشهد على أثره قائدها".
وتعد حضرموت المحاذية لمحافظة شرورة السعودية، من أبرز معاقل تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب والذي تعتبره واشنطن الفرع الانشط في الشبكة الإرهابية والذي نتج عن اندماج الفرعين السعودي واليمني للقاعدة.