بسام ابوشريف: كاتس يحاول تغطية الإرهاب الرسمي العنصري الإسرائيلي

مستشار الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بسام أبو شريف يتهم الوزير الإسرائيلي حاييم كاتس عن حزب "الليكود" بالحث على ارتكاب مزيد من الجرائم والمجازر ضد الشعب الفلسطيني، معتبراً ان نفي الاخير الوجود الفلسطيني ووجود فلسطين "كلام لا يعبّر عن الواقع ولا صله بالحقائق الراهنة أو المستقبلية".

أبوشريف يتهم الإدارة الأميركية بالتورط بشراكة عنصرية تستهدف ارتكاب المجازر ضد الشعب الفلسطيني
قال  مستشار الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بسام أبو شريف إن الوزير الإسرائيلي حاييم كاتس يحاول تغطية الارهاب الرسمي العنصري الاسرائيلي بتضليل الرأي العام.
واتهم أبو شريف وزير "الرفاه" الاسرائيلي بـ "الحث على ارتكاب مزيد من الجرائم والمجازر ضد الشعب الفلسطيني".
وقال  أبو شريف إن نفي الوزير كاتس الوجود الفلسطيني ووجود فلسطين "كلام لا يعبّر عن الواقع ولا صله بالحقائق الراهنة أو المستقبلية".

 وأضاف ابو شريف " إن محصلة كلام الوزير كاتس الذي يدعو لاقتلاع الفلسطينيين من وطنهم وتشريدهم في الدول العربية المحيطة هو استمرار للمخطط الصهيوني العنصري الدموي الذي بدأته العصابات الصهيونية الإرهابية مثل الاشتيرن والارغون".
واتهم بسام أبو شريف الإدارة الأميركية بالتورط بشراكة عنصرية تستهدف ارتكاب المجازر ضد الشعب الفلسطيني باستمرار تلك الإدارة بتزويد جيش الاحتلال الإسرائيلي بالسلاح القاتل ليستخدم ضد شعب اعزل من السلاح.
ودعا الرأي العام الأميركي والرأي العام الأوروبي "إلى منع حكامه من وصمهم وصمة عار بالسكوت على تلك الجرائم ودعاهم الى التعبير الشعبي عن رفض شعوب لنظام الأبارتيد الجديد المتمثل في الحكومة العنصرية التي تعمل بارتكاب مجازر ضد الشعب الفلسطيني واقتلاعه من أرضه".

وكان الوزير الاسرائيلي عن حزب "الليكود " قال "لا يوجد فلسطين وليذهب الفلسطينيون إلى الاردن والسعودية والكويت ومصر والعراق".

كلام كاتس جاء لوسائل إعلام إسرائيلية رداً على سؤال بشأن تقسيم اسرائيل واقامة دولة فلسطينية إلى جانبها.