فلسطين: تجدد المواجهات في حي شعفاط و"القسام" تتوعد

المواجهات تتجدد بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والشبان الفلسطينيين في حي شعفاط في القدس المحتلة، و"كتائب القسام" تتوعد إسرائيل وتؤكد جهوزيتها لرد إعتداءاتها على الشعب الفلسطيني.

توقع مراقبون أن تمتد المواجهات إلى مناطق أخرى في القدس
تجددت عصر الخميس المواجهات بين قوات الإحتلال الاسرائيلي وشبان فلسطينيين في حي شعفاط في القدس المحتلة.

وأفادت مراسلة الميادين من عين الحدث أن صدامات عنيفة بين جنود الاحتلال والشبان الفلسطينيين حصلت في حي شعفاط.

وتخلل المواجهات إطلاق قوات الاحتلال القنابل الصوتية باتجاه المحتجين الفلسطينيين، في حين رد الشبان الفلسطينيون برشق جنود الاحتلال المتمركزين عند مداخل الحي بالحجارة. وفي سياق متصل توقع مراقبون أن تمتد المواجهات إلى مناطق أخرى في القدس.

من جانبها، توعدت "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة حماس، تل أبيب أنها لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء "ما يحدث لشعبنا في الضفة والقدس"، وذلك بعد استشهاد الطفل محمد أبو خضير على يد مستوطنين صهاينة والتمثيل بجثته، والتصعيد العسكري الإسرائيلي في الضفة والقدس.

وقالت الكتائب إن معركتها مع المحتل "هي معركة مفتوحة لا يحدها زمان ولا مكان"، مؤكدة أن الفلسطينيين يعيشون "حالة حرب حقيقية يخوضها المحتل".

وفي مؤتمر صحفي في غزة، قالت "كتائب القسام" إن "إسرائيل قد تملك قرار بدء المعركة لكنها لا تعلم مآلها والكتائب لها ما تفاجئ به العدو والصديق"، متهمة إسرائيل بخرق التهدئة عشرات المرات.

وأبدت الكتائب جهوزيتها للدفاع عن الشعب الفلسطيني ورد الإعتداءات الإسرائيلية عليه، مؤكدة أنه تقدر الظرف الميداني وتستطيع إدارة المعركة.