الجيش يتقدم شمال حلب، وبلدات بدير الزور تبايع "داعش"

الجيش السوري يستعيد السيطرة على معظم أجزاء المدينة الصناعية في الشيخ نجار بحلب، وتفكيك سيارة مفخخة بـ 400 كغ في حي الأرمن بحمص، وداعش يتقدم في شمال شرق سوريا ويسيطر على بلدات في ريف دير الزور.

داعش سيطر على عدة بلدات بريف دير الزور بعد تقهقر مسلحي جبهة النصرة
إستعاد الجيش السوري السيطرة على أكثر أجزاء المدينة الصناعية شمال حلب، واشتبك مع المسلحين في أطرافها، كما سيطر على بلدة الرحمانية والتلال المحيطة بها.

كما شهدت قرية الحصن في ريف حمص عودةً للأهالي إليها بعد أشهرٍ من استعادة الجيش السيطرة عليها.

وفي مدينة حمص أعلنت القوى الأمنية السورية عن تفكيك سيارة مفخخة بـ 400 كيلو غرام من المتفجرات في حي الأرمن.

وفي ريف حلب أيضاً وتحديداً في بلدتي نبل والزهراء، استشهدت طفلةٌ عمرها سنتان وأصيبت والدتها إصابةً خطرةً، بسقوط عددٍ من القذائف الصاروخية مصدرها مسلحو النصرة في ماير شمال حلب.

وفي آخر أخبار المعارك بين داعش وباقي فصائل المعارضة المسلحة، فقد سجل دخول داعش إلى مدينة الميادين جنوب غرب دير الزور بعد انسحاب مقاتلي جبهة النصرة منها، كما سيطر داعش على "قرية صبيخان" بريف دير الزور الشرقي بعد إخلاء جبهة النصرة ومعظم الفصائل لمقارها في المدينة، كما أفادت مراسلة الميادين عن مبايعة بلدات القورية والعشارة لتنظيم داعش.