غارات إسرائيلية متواصلة على غزة و"حماس" تتوعد بالرد

حركة حماس تعلن أن التهديدات الإسرائيلية ضد غزة لا تخيف الشعب الفلسطيني وتؤكد أنه إذا فرضت أي معركة فسيكتشف الجميع مدى هشاشة العدو الاسرائيلي.

حماس تتوعد بالرد على الغارات الاسرائيلية على غزة بصواريخ ستصيب اهدافاً دقيقة
على وقع غارات متتالية متزامنة شمالاً وجنوباً أمضى الغزيون ليلتهم مع مسلسل استهداف المستهدف. أربع وثلاثون غارة شنّتها طائرات الاحتلال على مواقع للمقاومة وأراض خالية خلّفت أربعة جرحى حالتهم بين المتوسطة والخطرة.

وأعلنت كتائب لجان المقاومة إطلاق صاروخين، حيث تؤكد جميع فصائل المقاومة جاهزيتها للرد على أي عدوان مقبل.

أبو محمد أحد عناصر كتائب شهداء الأقصى أعلن جهوزية الحركة للرد على أي حرب برية أو جوية على قطاع غزة، مضيفاً أن "صواريخ المقاومة ستصل إلى أبعد ما كان يتصور الجيش الاسرائيلي"، مؤكداً أن "هذه الصواريخ ستصيب أهدافاً دقيقة".

وأعلنت وزارة الصحة حالة الاستنفار وسارت على دربها وزارة الداخلية، فرياح التصريحات الإسرائيلية بالقضاء على حماس وأنها ستدفع ثمن مقتل المستوطنين تعصف بأهالي القطاع.

المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري قال إن "غزة تراقب كل ما يصدر عن إسرائيل من تصريحات"، مضيفاً أن "حالة التخبط وعدم اتخاذ القرار بشنّ ضربة قوية فورية على غزة وراءها العديد من الأسباب".

المحلل السياسي أكرم عطا الله قال "إلى أن تحسم اسرائيل أمرها بزمان ومكان فإن عقاب حماس يحبس أنفاس أهالي القطاع بانتظار ما ستؤول إليه الأوضاع".

بعين على التهدئة وعين على  التهديد. تمضي الحياة بأبناء غزة، فالوضع لا يزال محفوفاً بكل أنواع المخاطر، والخوف من اتساع رقعة التصعيد يبقى هو الغائب الحاضر.

اخترنا لك