أندره جدع: مع فرنسا ومعجب بهولندا ... والمونديال "فشة خلق"

للفنان الكوميدي اللبناني اندره جدع أسلوب فكاهي مبسط خاص يجيب به على الأسئلة التي تطرح عليه عادة، فكيف إذا كان الأمر متعلق بلعبة كرة القدم ومونديال 2014 في البرازيل؟ وهو يطلعنا على جو منزله "الحامي الوطيس" خلال متابعة مباريات المونديال...

لعب جدع كرة القدم في طفولته وصباه
لعب الممثل الكوميدي اللبناني اندره جدع "الفوتبول" في طفولته وصباه، خاصة عندما كان في سن 9-11 عاماً، حيث شارك مع فريق مدرسته "الفرير" كلاعب أساسي في قلب "الهجوم، تراه يحنّ إلى تلك الأيام حيث يمنعه ضغط الحياة اليومية اليوم من ممارسة هذه الهواية.
ومنذ صغره، يشجع الفنان المبدع منتخب فرنسا، فهو منتخبه المفضّل الذي اضاف اليه في المونديال الحالي منتخب هولندا خاصة وأنه فاز بحميع ميارياته، وكان لعبه "حلو وشيّق".
ويلاحظ الفنان الكوميدي أن معظم المنتخبات في مونديال 2014 تتمتع بخبرة وقدرات عالية، ومن هنا فإنه يرسم نهائي متعدد الاحتمالات كأس العالم بين عدة منتخبات فهناك فرنسا والأرجنتين والبرازيل وهولندا وألمانيا.
ولكن لجدع طريقته في التعبير عن وضع المنزل خلالل المونديال، فهو ينقسم  إلى ما يشبه "خطوط تماس" فعقيلته تشجّع المنتخب الألماني، وهناك من كان من أولاده مع اسبانيا، ولكم أن تتخيلوا كيف ستكون سهرات "الفوتبول" الحامية الوطيس!!
ويشيد جدع بأداء منتخب الجزائر الذي قدّم مباريات جيدة في المونديال، وعكس وجهاً حضارياً للكرة العربية، ونجح في تغيير نظرة البعض للكرة العربية".
واذا كان الفنان المرح يقدّم  مع فريق "مسرح الساعة العاشرة" على مسرح "الأولمبيا" الكسليك، ما "يقش غليل" الجمهور بكل ما في الكلمة من معنى لجهة تناول القضايا الساخنة بطريقة محببة و"مسرحتها"، هاهو يرى في تعلّق الجمهور اللبناني والعربي بمباريات كأس العالم "فشة خلق"وخروج من جو اليأس، والمهم هو التعبير بحضارية في هكذا مناسبات".