أردوغان يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة

رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة التي ستجري الشهر المقبل والتي يرجح أن يفوز بها كما يتوقع المتابعون ويقول أمام حشد من أنصاره أنه سيعمل على تطوير الاقتصاد وتحقيق مستويات أعلى من الديمقراطية والانضمام للاتحاد الأوروبي.

من المرجح أن يفوز اردوغان في الانتخابات التي تجري في اغسطس آب إذ يحظى بشعبية كبيرة (أ ف ب)

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ترشحه لانتخابات رئاسة  الجمهورية، الأمر الذي يخشى معارضوه أن يُرسخ الحكم الاستبدادي، في حين يعتبره مؤيدوه جائزة تتوج مساعيه لإعادة تشكيل تركيا عضو حلف شمال الأطلسي. وهلل أنصار حزب العدالة والتنمية وصفقوا وأنشدوا الأغاني المؤيدة لاردوغان بعد أن أعلن محمد علي شاهين نائب رئيس الحزب ترشح رئيس الوزراء الذي كان متوقعا على نطاق واسع. وقال اردوغان امام حشد ضم الاف من انصار حزبه في العاصمة "سنعمل جاهدين على تطوير الاقتصاد وتحقيق مستويات أعلى من الديمقراطية والانضمام للاتحاد الأوروبي" في حين هتف انصاره "تركيا تفخر بك". ومن المرجح أن يفوز اردوغان في الانتخابات التي تجري في اغسطس آب إذ يحظى بشعبية كبيرة رغم فضيحة فساد ألقى بالمسؤولية عنها على "الخونة والارهابيين". وبهذه الخطوة يعزز اردوغان السلطات الكبيرة التي يحظى بها بعد ان أمضى 11 عاما كرئيس للوزراء كبح خلالها النظام القضائي العلماني وموظفي الحكومة والجيش الذي تمتع يوما بنفوذ كبير. ويطرح اردوغان (60 عاما) نفسه كنصير للمواطنين المحافظين المتدينين الذين عوملوا كمواطنين من الدرجة الثانية لسنوات طويلة. وفي حالة انتخابه فان رئاسة اردوغان لن تختلف نظريا كثيرا عن المنصب الشرفي الذي شغله الرئيس الحالي عبد الله جول. ولكن نفوذه وحقيقة انه منتخب شعبيا وليس من خلال البرلمان قد يعطي قراءة من منظور مختلف للدستور الذي يمنحه سلطات أوسع. ويمكن الطعن دستوريا في حالة ممارسته هذه السلطات لكن هذا سيكون صعبا.

اخترنا لك