السعودية: تعيين الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز رئيساً للاستخبارات

العاهل السعودي يصدر أمرين ملكيين يقضيان بتعيين الأمير بندر بن سلطان مستشاراً ومبعوثاً خاصاً له بعد شهرين على إقالته من رئاسة المخابرات السعودية، وإناطة رئاسة هذه الأخيرة بالأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز.

تعيين خالد بن بندر رئيساً للإستخبارات السعودية العامة
أصدر الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز أمرين ملكيين بتعيين الأمير بندر بن سلطان مستشاراً ومبعوثاً خاصاً له، والأمير خالد بن بندر رئيساً للإستخبارات العامة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك السعودي أصدر أمرا ملكياً بتعيين "الأمير بندر بن سلطان مستشاراً ومبعوثاً خاصاً له"، بالإضافة إلى عمله أميناً عاماً لمجلس الأمن الوطني بمرتبة وزير. وكان الأمير بندر بن سلطان أقيل من رئاسة المخابرات السعودية في منتصف شهر نيسان/ أبريل الماضي وخلفه في منصبه مساعده يوسف بن علي الإدريسي بناء على مرسوم ملكي.

والأمير بندر هو نجل ولي العهد السعودي السابق الأمير سلطان بن عبد العزيز وكان سفيراً لبلاده في واشنطن طوال 22 عاماً وعين في تموز/ يوليو 2012 رئيساً للمخابرات السعودية. 

كما أصدر الملك السعودي أمراً ملكياً بتعيين "الأمير خالد بن بندر رئيساً للإستخبارات العامة برتبة وزير". 

وكان الملك عبدالله قرر في 28 حزيران/ يونيو الماضي إقالة نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن بندر من منصبه بعد 45 يوماً من تعيينه في تغيير هو الرابع من نوعه في هذا الموقع خلال 15 شهراً.
 
يذكر أن الملك عيّن الأمير خالد الذي كان أميراً للرياض في منصب نائب وزير الدفاع في 14 أيار/ مايو الماضي. وصدر أمر ملكي بإقالة الأمير فهد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن من منصبه كنائب لوزير الدفاع وتعيين الأمير سلمان بن سلطان مكانه في مطلع شهر آب/اغسطس 2013.