الصحف الألمانية: فوز مرعب... بحظّ متأخر!

إحتفاء حذر للصحف الألمانية بتأهل منتخب بلادها إلى ربع نهائي مونديال 2014.

فرحة لاعبي ألمانيا بالفوز على الجزائر
إحتفت الصحف الألمانية، لكن بحذر، بفوز منتخب بلادها على نظيره الجزائري 2-1 في ثمن نهائي مونديال 2014 بالبرازيل، واعترفت بأن "الماكينات" ستواجه صعوبات كثيرة لحسم المباراة المقبلة لصالحها أمام الغريم فرنسا، إذا لم يتحسن الأداء.
فقد أشادت صحيفة (بيلد) الأوسع انتشاراً في أوروبا بالهدفين اللذين أحرزهما أندري شورله ومسعود أوزيل، وأثنت على أداء حارس المرمى مانويل نوير واعتبرته أفضل لاعبي الماكينات، قبل أن تحذر "سنخرج أمام فرنسا إذا استمر هذا الأداء".
ونشرت (بيلد) صورة كبيرة لشورله رافعاً ذراعيه إلى أعلى عقب تسجيله هدفاً وضع لألمانيا قدماً في ربع النهائي رغم "الاهتزاز أمام الجزائر"، مبرزة في الوقت ذاته الأهداف التي سجلها "محاربو الصحراء" ولم يتم احتسابها بداعي التسلل.
كما وضعت (زودويتشه تسايتونغ) على صفحتها الأولى صورة لشورله الذي سجل هدف ألمانيا الأول في بداية الشوط الأول الإضافي من مباراة أمس، مبرزة أنه "في أحيان كثيرة لعب الفريق بعشوائية وعدم دقة".
بالمثل، تصدرت صورة شورله واجهة صحيفة (فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ)، مؤكدة أن "أسلوب لعب المدرب يواكيم لوف وصل إلى نهايته" أمام الجزائر، حيث أبرزت أن الدفاع سيعاني من مشكلات حقيقية خلال مواجهة فرنسا في ربع النهائي.
فيما تحدثت صحيفة (دي فيلت كومباكت) عن "فوز مرعب" للألمان، وأضافت في عنوان آخر "إنها أسوأ مباراة للمنتخب في المونديال. الشوط الأول تحديداً كان كارثياً، لقد أصاب المشجعين بالصمت التام".
وأوضحت أنه "بهذه الصورة فإن ألمانيا لن تكون سوى غرور أمام فرنسا في ربع النهائي".
بينما أكدت جريدة (نويه فيستفاليشه) أن "شورله رفع الحرج عن ألمانيا"، وسارت (برلينر تسايتونغ) في نفس السياق حين أبرزت "الحظ المتأخر" الذي أصاب المانشافت خلال مباراة الجزائر.