العراق: التحالف الوطني يعلن مشاركته في جلسة البرلمان وواشنطن ترسل مزيداً من الجنود

وصول مئتي جندي أميركي إلى العراق لحماية المنشآت الأميركية على أن يلحق بهم مئة آخرون لتقديم الدعم الأمني واللوجستي. والتحالف الوطني يعلن مشاركته في جلسة البرلمان مؤكداً ضرورة التنسيق بين مختلف الكتل بما يتعلق بتسمية الشخصية المناسبة لرئاسة الحكومة.

التحالف الوطني هو الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي
وصل نحو مئتي جندي أميركي إلى العراق لتعزيز الأمن عند السفارة الأميركية ومنشآتها ومطار بغداد الدولي- بحسب المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي.

كبربي أشار إلى أنه من المقرر أن يتوجّه إلى العراق مئة جندي إضافي، لتقديم الدعم الامني واللوجستي ولا سيما حول المطار لكونه مركزاً حيوياً للنقل، نافياً أن تكون هذه التحركات استعداداً لتوجيه ضربات جوية. فيما أشار مصدر عسكري إلى أن واشنطن تدرس إقامة مركز عمليات عسكرية مشتركة في كردستان العراق.

من جهة ثانية أكد التحالف الوطني العراقي مشاركته في الجلسة البرلمانية التي تعقد اليوم، معلناً تبني جدول أعمال الجلسة بخصوص انتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي.

التحالف وفي بيان له عقب اجتماع في مكتب رئيس التحالف الوطني العراقي ابراهيم الجعفري، شدد على أهمية التنسيق مع الكتل السياسية الأخرى لاختيار شخصيات مناسبة تحظى بتأييد الجميع وتمثل مكونات الشعب العراقي كافة. وكانت وسائل إعلام عراقية قد أشارت إلى أن هدف الاجتماع هو الاتفاق على اسم مرشح التحالف لرئاسة الحكومة.
ميدانياً قتل ثلاثة عناصر من داعش بقصف للطيران العراقي استهدف تجمعات التنطيم في المنصورية شرق بعقوبة. كما قتل خمسة آخرون في اشتباكات مع الجيش العراقي شرقي الفلوجة.ودارت اشتباكات بين القوات العراقية ومسلحي داعش في محيط قاعدة سبايكر لسلاح الجو العراقي، فيما تستمر الاشتباكات في تكريت. وقد أعلن رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد الكريم عن سقوط أعداد من القتلى في صفوف داعش في هذه الاشتباكات.