المفاوضات اليمنية تنتهي الأحد ومشادة حادة بين أعضاء وفد الرياض

أوساط في الأمم المتحدة تقول لمراسل الميادين في سويسرا إن أجواء المفاوضات السبت كانت إيجابية، ومشادة حادة بين عضوي وفد الرياض إلى المفاوضات عبدالملك المخلافي وأحمد عبيد بن دغر على خلفية إصرار المخلافي على استحضار تعز في كل بند.

مؤتمر صحافي الأحد عصراً لموفد الأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ أحمد في العاصمة السويسرية برن.
أكدت أوساط في الأمم المتحدة للميادين أن جلسة عصر اليوم  كانت بناءة ومثمرة بحيث تم الاتفاق على وضع هيكيلة عامة من بينها بند وقف إطلاق النار.

أوساط الأمم المتحدة أوضحت للميادين أن المشاركين في المفاوضات أكدوا نيتهم مواصل العمل معاً للتوصل إلى حلول جدية، فيما نفت أوساط في وفد صنعاء تسليم شقيق الرئيس اليمني أو غيره من القيادات الموالية له للصليب الأحمر الدولي.

 

وسوف يعقد موفد الأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد مؤتمراً صحافياً عصر الأحد في العاصمة السويسرية برن. 

إلى ذلك أفادت مصادر للميادين عن نشوب مشادة حادة بين عضوي وفد الرياض الى المفاوضات اليمنية في بيين السويسرية، عبد الملك المخلافي وأحمد عبيد بن دغر.

ووفق المصدر جاءت المشادة على خلفية إصرار المخلافي على استحضار تعز في كل بند، الأمر الذي أثار غضب بن دغر متهماً المخلافي بالعنصرية. وبعد المشادة انسحب الرجلان من جلسة رؤساء الوفود ليتدخل فريق المساعدين بالاتصال بالسقير اليمني في واشنطن أحمد عوض بن مبارك الذي تولى الاتصال بهما ليتم بعد ذلك إعادتهما إلى قاعة الاجتماعات.

مراسل الميادين أفاد باتخاذ مفاوضات بيين قرارا بتشكيل غرفة عسكرية موسعة للإشراف على وقف إطلاق النار في اليمن، على أن يكون مقرها إحدى العواصم العربية.

 وكانت قد عقدت جلسةٌ للحوار بحضور المبعوث الدولي إلى اليمن. الجلسة الصباحية انتهت من دون إحراز أي تقدم بالنسبة لبند وقف إطلاق النار بحسب مراسلنا الذي أضاف بأن المبعوث الدولي أجرى اتصالات بكل من واشنطن والرياض من أجل الضغط لتثبيت الهدنة، فيما أصر وفد صنعاء على وقف النار قبل الانتقال إلى بحث البنود الأخرى.

ميدانياً استشهد ثلاثة يمنيين وجرح ثلاثةٌ آخرون في غارة للتحالف السعودي على منطقة مرام في ذمار جنوب صنعاء. كما شنت طائرات التحالف السعودي غارات على ميناء المخا في تعز والمعهد التقني وعلى الخوخة في الحديدة ومنطقة حرض في حجة.

 مصدرٌ عسكريٌ يمني  تحدث عن تدمير أربع آليات عسكرية سعودية خلال تصدي الجيش واللجان لمحاولة تقدم القوات السعودية في الطوال.

اخترنا لك