الطبقة الوسطى الإسرائيلية ضاقت ذرعاً بنتنياهو

بنيامين نتنياهو يخسر الإنتخابات، لكن فرص بقائه في السلطة لا تزال قائمة. وإسرائيل غير القادرة على إزالة "بيبي"، ستدخل في فترة إئتلاف، تترافق مع الإمتناع عن أعمال متغطرسة.

الطبقة الوسطى الإسرائيلية أتعبتها قصص الرعب التي رواها نتنياهو عن قنبلة إيران النووية

كتب إسرائيل شامير في صحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية:"خسر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الإنتخابات.

الإسرائيليون، وخصوصاً الطبقة الوسطى، أتعبتهم قصص الرعب التي رواها نتنياهو عن قنبلة إيران النووية.

رغم ذلك، فإن فرصة بقاء نتنياهو في السلطة لا تزال قائمة من خلال المفاوضات مع الكتل الأخرى. نتائج الانتخابات تأثرت بما يجري في الولايات المتحدة، حيث بدأ أوباما ولايته الثانية معرباً عن عدم رضاه عن نتنياهو.

في المحصلة تبين أن إسرائيل غير قادرة على إزالة "بيبي"، لكنها ستدخل من الآن في فترة ائتلاف، تترافق مع الامتناع عن أعمال متغطرسة".

اخترنا لك