تطورات متسارعة يسجلها الوضع الميداني في اليمن

الجيش واللجان الشعبية يستعيدون زمام المبادرة العسكرية في عدد من مناطق الجنوب، ووزارة الدفاع اليمنية تؤكد أن الجيش واللجان سيطروا على مديرية جبن في محافظة الضالع جنوب اليمن بعد سيطرتهم أمس على مدينة دمت كما أعلنت الوزارة تدمير زورق حربي للتحالف السعودي قبالة سواحل المخا غرب تعز.

وزارة الدفاع اليمنية استعادت السيطرة على الجبن في الضالع
الجيش اليمني واللجان الشعبية يعودان إلى الجنوب من بوابة دمت كأول مدينة يسيطران عليها في معركة الزحف الجديدة نحو المدن الجنوبية..

التطورات تتسارع في محافظة الضالع بعد هذه العودة والسيطرة المفاجئة على البوابة الشمالية للجنوب  إثر مواجهات عنيفة مع القوات الموالية لهادي والتحالف السعودي سقط فيها العشرات من القتلى والجرحى بينهم قياديون في حزب الإصلاح..

وحدات الجيش واللجان واصلتا التقدم نحو مدن الضالع الأخرى. وزارة الدفاع اليمنية اعلنت استعادة السيطرة على مديرية الجبن في الضالع.

و تفيد المعلومات الميدانية بانتقال المعارك إلى منطقة الحقب وصولا إلى معسكر الصدرين الاستراتيجي في مديرية مريس والمطل على مدينة الضالع في وقت باتت فيه جميع التباب المحيطة بمنطقة قعطبة تحت سيطرتهما. 

تقدم ترافق مع تقدم آخر في لحج من ناحية تعز ودخول المعارك هناك منعطفا جديدا بوصول الجيش واللجان إلى جبل الياس المطل على قاعدة العند الجوية  وتراجع قوات هادي والتحالف السعودي إلى محيط وداخل القاعدة التي تعرضت لقصف متقطع بالقذائف والصواريخ من قبل الجيش واللجان..

على الجبهة الأخرى وتحديدا في تعز سجل الجيش واللجان تقدما ملحوظا في منطقة ذباب بعد تأمين السلسلة الممتدة بين معسكر العمري ومديرية ذباب رغم تدخل الأباتشي وقصفها للمعسكر الواقع تحت سيطرة الجيش واللجان. يأتي ذلك في وقت أعلن مسؤولون في نظام هادي عن نية التحالف السعودي إرسال سفنينتين حربيتين للمشاركة في ما يسمونه بمعركة تحرير تعز، فيما تحتدم الاشتباكات في منطقة الضباب والمدخل الجنوبي الغربي وسط تقدم للجيش واللجان وتمتد المعارك إلى المناطق الشرقية وصولا إلى منطقة كلابة شمال المدينة.

اخترنا لك