24 رئيساً وملكاً يحضرون تطويباً مزدوجاً في الفاتيكان

حاضرة الفاتيكان تشهد تطويباً مزدوجاً للبابا يوحنا بولس الثاني والبابا يوحنا الثالث والعشرين بمشاركة 24 ملكا ورئيساً والآف المؤمنين في العالم، فضلاً عن مشاركة 150 كاردينالاً وألف أسقف و6 آلاف كاهن في مراسم التطويب.

تطويب مزوج في حاضرة الفاتيكان
تطويب مزوج في حاضرة الفاتيكان

أعلن البابا فرنسيس الأحد في باحة كاتدرائية القديس بطرس، قداسة البابوين يوحنا الثالث والعشرين ويوحنا بولس الثاني، بحضور مئات آلاف المؤمنين من كافة انحاء العالم. وشهدت حاضرة الفاتيكان تطويب البابا يوحنا بولس الثاني والبابا يوحنا الثالث والعشرين، بمشاركة 24 ملكاً ورئيساً بينهم الرئيس اللبناني ميشال سليمان. وقال المتحدث باسم الكرسي الرسولي الأب فيديريكو لومباردي، في مؤتمر صحفي: "تشارك وفود 70 دولة في مراسم إعلان القداسة، بواقع 24 رئيسًا وملكًا، و11 رئيس حكومة، إلى جانب 35 وفدًا يرأسهم وزراء وسفراء". وشارك لبنان بوفد رسمي برئاسة رئيس الجمهورية والبطريرك مار بشارة بطرس الراعي ووفد شعبي كبير. وحسب لومباردي، "يشارك في مراسم إعلان القداسة، 150 كاردينالاً وألف أسقف و6 آلاف كاهن".

كما يحضر آلاف المؤمنين إلى الفاتيكان. وتمنح القداسة في الكنيسة الكاثوليكية، على أساس طلب يقدم من أحد المعنيين بمنح صفة القداسة لشخص مُتوفي، يتضمن ملفاً فيه سيرة حياته وإيمانه الموافق للكنيسة الكاثوليكية، ويُشترط أن يكون قد قام بأعجوبة، غالبًا ما تكون شفائية عجز الطب عن حلّها، على أن يعود القرار النهائي لبابا الفاتيكان.