أميركا: الكلام الروسي حول قيادتنا حملة شرق أوكرانيا سخيف

المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفير ساكي تصف التصريحات الروسية القائلة بأن أميركا تقود حملة في أوكرانيا بأنها سخيفة، وتقول إن عمليات الحكومة الأوكرانية هي رد فعل شرعي على الاستيلاء غير المشروع والمسلح على المباني شرق البلاد.

ساكي: عمليات الحكومة الأوكرانية رد فعل شرعي على الاستيلاء غير المشروع والمسلح على المباني
ساكي: عمليات الحكومة الأوكرانية رد فعل شرعي على الاستيلاء غير المشروع والمسلح على المباني

وصفت الولايات المتحدة الاربعاء تأكيدات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن واشنطن تموّل أو تقود حملة في اوكرانيا بأنها "سخيفة".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفير ساكي، "أعتقد أن معظم هذه التأكيدات في هذه المقابلة سخيفة وليست مبنية واقعياً على ما يجري على الأرض".

وبحسب ساكي فإن تصريحات لافروف التي قال فيها إن الولايات المتحدة "تقود هذا المشهد بأكثر الطرق مباشرة" يجب أن تصنف "في خانة السخافة"، مشيرة إلى أن "عمليات الحكومة الأوكرانية هي رد فعل شرعي للسلطات على الاستيلاء غير المشروع والمسلح على المباني، والعديد من المدن في شرق أوكرانيا".

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية أن إدارة أوباما تدرس أيضاً طلباً من الحكومة المؤقتة في كييف التي ترغب في مساعدة عسكرية أميركية، وشددت "لكن مقاربتنا تقوم على خفض التصعيد ونحن لا نعتقد بوجود حل عسكري ميدانياً"، وتابعت "هناك احتلال على الأرض ولا نعتقد أنه علينا زيادة التوتر مع الروس".

وكان لافروف أكد خلال مقابلة مع تلفزيون "روسيا اليوم" أنه إذا تعرضت مصالح روسيا إلى اعتداء في أوكرانيا فإن موسكو سترد.وقال إن واشنطن "تقود" أعمال سلطات كييف في الوقت الذي أعلنت فيه هذه الأخيرة استئناف عملية مكافحة الارهاب ضد متمردي الشرق".

وكان لافروف نفى في مقابلته وجود قوات روسية في شرق أوكرانيا كما تقول أوكرانيا وعواصم غربية.