الصحافيون الفرنسيون الأربعة المحررون يصلون إلى فرنسا

وصول الصحافيين الأربعة المحررين من سوريا إلى فرنسا عبر تركيا والرئيس هولاند يستقبلهم مع عائلاتهم في المطار.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كان باستقبال الصحفيين المحررين
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كان باستقبال الصحفيين المحررين

وصل الصحافيون الفرنسيون الأربعة الذين كانوا محتجزين كرهائن في الرقة شمال شرق سوريا الأحد إلى القاعدة العسكرية في ايفرو شمال غرب فرنسا، في محطة قصيرة وصلوها عبر تركيا ثم انتقلوا في مروحية إلى قاعدة فيلاكوباي جنوب باريس، وخضعوا إلى فحوصات طبية عامة في مستشفى عسكري، وفق ما صرح به مسؤول اعلامي.

ولم تكشف السلطات الفرنسية والتركية عن تفاصيل تحرير الصحفيين، لكن وكالة "دوجان" التركية للأنباء، ذكرت أن "جماعة غير معروفة نقلتهم الجمعة الماضي إلى الحدود الجنوبية الشرقية لتركيا حيث عثر عليهم جنود أتراك"، مشيرة إلى أن "الجماعة يشتبه أنها الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".

 وقالت السلطات التركية إن "الفرنسيين عرفوا أنفسهم بأنهم صحفيون ثم نقلوا إلى مقر للشرطة في إقليم شانلي أورفا التركي وفحصهم أطباء".

واستقبل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وعائلات الرهائن السابقين والعديد من زملائهم المحررين باستقبال رسمي.

وكان خطف مراسل إذاعة أوروبا1 ديدييه فرنسوا، والمصور إدوار الياس بشمال حلب في السادس من حزيران/ يونيو 2013، بينما خطف نيكولا اينان مراسل مجلة لوبوان وبيار توريس المصور المستقل بعد أسبوعين في 22 حزيران/ يونيو الماضي في الرقة.