مقتل 68 شخصاً في هجومين منفصلين بنيجيريا

اسلاميون متشددون يشتبه أنهم من جماعة بوكوحرام يقتلون 68 شخصاً في هجومين منفصلين ويشنّون من منطقة جوزا الجبلية النائية المجاورة للكاميرون هجمات يومية على قوات الأمن والمدنيين الذين يتهمونهم بأنهم موالون للحكومة.

شهود عيان يقولون إن متشددين قتلوا 68 شخصاً شمال شرق نيجيريا
شهود عيان يقولون إن متشددين قتلوا 68 شخصاً شمال شرق نيجيريا

 قتل ما لا يقل عن 60 شخصاً في هجومين منفصلين أحدهما على قرية في شمال شرق نيجيريا في حين أدى الهجوم الثاني على كلية لتدريب المدرسين في قرية ديكاوا النائية إلى سقوط ثمانية قتلى، بحسب ما أفاد شهود عيان الذين قالوا إن "أشخاصاً يشتبه بأنهم متشددون إسلاميون من جماعة "بوكو حرام" قاموا بهذه العملية".

وأضاف الشهود أن "المسلحين هاجموا قرية كالا بالجي قرب الحدود الكاميرونية الأسبوع الماضي من عدة أنحاء مختلفة وأطلقوا النار في الوقت الذي حاول فيه السكان الهروب منهم".

وذكرت "رويترز" أن مقاتلي "بوكو حرام" "إنسحبوا إلى منطقة جوزا الجبلية النائية المجاورة للكاميرون والتي صعدوا منها حملتهم ويشنّون منها هجمات يومية على قوات الأمن والمدنيين الذين يتهمونهم بأنهم موالون للحكومة". وكان أمر الرئيس جودلاك جوناثان بإرسال قوات إضافية إلى شمال شرق نيجيريا في أيار/ مايو الماضي، في محاولة لسحق المتمردين الذين يمثلون أكبر تهديد أمني لنيجيريا أكبر منتج للنفط في أفريقيا"، بحسب الوكالة.