قوات الإحتلال تنتهك حرمة المسجد الأقصى

قوات الإحتلال الإسرائيلي تنتهك الحرم القدسيّ الشريف وتهاجم المصلين بالقنابل المسيّلة للدموع، ومفتي القدس الشيح محمد حسين يحذر من أن ما تقوم به سلطات الاحتلال في الأقصى يستهدف فرض واقع جديد فيه.

قوات الاحتلال تدنس المسجد الأقصى في القدس
قوات الاحتلال تدنس المسجد الأقصى في القدس

انتهكت قوات الإحتلال الإسرائيلي الحرم القدسيِّ الشريف صباح الأحد وهاجمت المصلينَ بالقنابل المسيّلة للدموع.

وأكد مراسل الميادين  وقوعَ العديدِ منَ الاصاباتِ في صفوفِ المصلينَ الذين كانوا يدافعونَ عن المسجِد الاقصى، حيث تواصلت المواجهات مع  قوات الاحتلالِ التي أمّنت الحمايةَ للمتطرفينَ بدخول الاقصى،  وسْطَ أنباء عن جرح عنصرين من شرطة الإحتلال.

وقال مفتي عام القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين في حديث لـ الميادين إن الشرطة الإسرائيلية تحاصر بوابات الأقصى وتمنع دخول الشباب، وحذر من أن  ما تقوم به سلطات الاحتلال في الأقصى يستهدف فرض واقع جديد فيه.

وتوقف الشيخ حسين ازاء الصمت حول ما يجري  في المسجد الأقصى،  معتبراً إياه خذلانا.

تهديد بفرض عقوبات جديدة

سياسياًً، هددت سلطات الاحتلال بفرضِ عقوبات اقتصادية اضافية على السلطةِ الفِلَسطينية إذا استمرت في تحركِها باتجاهِ الأمم المتحدة.

ونقلت الإذاعة الاسرائيلية عن مصدر سياسي اسرائيلي كبير قولَه إنّ الجانب الفِلَسطينيَّ لم يفِ بتعهداتِه، وأشار الى أنّ المباحثاتِ حول امكان تمديد عملية التفاوضِ ستستمر بعد عطلة عيدِ الفِصح،  وأنّ الجانبين سيحاولان ايجادَ مخرج للازمة الراهنة.