مصدر أمني ينفي للميادين فرض حظر التجوال في الرمادي

قبل أيام من الانتخابات البرلمانية تتواصل الحملة الأمنية في مختلف المحافظات العراقية، وجديدها اعتقال ما يسمى والي الموصل في تنظيم "داعش" شمال تكريت. فيما نفى مصدر أمني الأنباء عن فرض حظر للتجوال وقطع شبكات الاتصال والانترنت عن الرمادي.

تقرير عن التطورات الأمنية

نفى مصدر أمني في قيادة عمليات الأنبار للميادين ما ذكرته بعض وسائل الإعلام عن فرض حظر على التجوال في مدينة الرمادي أو قطع لشبكات الاتصال والانترنت في المدينة، مشيراً إلى "أنّ خلوّ بعض الشوارع من المارة يعود إلى الاشتباكات العنيفة مع المسلحين فيها". 

وفي محافظة صلاح الدين، قال مصدر أمني أن "قوة عسكرية اعتقلت والي الموصل في تنظيم داعش الملقب بسعيد حويجة خلال عملية أمنية في قضاء الشرقاط شمال تكريت". إلقاء القبض على حويجة اتى بعد متابعة استخبارية دقيقة ورصد مكانه.

أما في بعقوبة فتمكنت قوات أمنية من طوارئ الشرطة من اعتقال أربعة مطلوبين بعد تنفيذ عمليات دهم في أنحاء عدة من المدينة.

بالتزامن مع هذه الحملة، حصلت حوادث أمنية عدة شمال شرق بعقوبة. فقد قتل ستة مدنيين بينهم امرأة بحادثين منفصلين، واختطفت مجموعات مسلحة في المنطقة نفسها 11 مدنياً كانوا في إحدى الحافلات. ولا يزال مصير هؤلاء مجهولاً حتى إعداد هذا التقرير.

وفي العاصمة بغداد قتل مدنيان وشرطي في هجومين منفصلين نفذهما مسلحون مجهولون جنوب العاصمة.