المالكي: حان الوقت لحسم قضية الفلوجة

سلسلة تفجيرات إرهابية وأحداث أمنية تسفر عن مقتل وجرح العشرات في العراق، الجيش يقصف الحي الصناعي في الفلوجة أحد أكبر معاقل مسلحي داعش. ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يقول إنه حان الوقت لحسم قضية الفلوجة.

المالكي يشيد بأداء الجيش العراقي في التصدي للإرهاب
المالكي يشيد بأداء الجيش العراقي في التصدي للإرهاب

شهد العراق الأربعاء سلسلة تطورات أمنية حيث استشهد أكثر من 55 شخصاً في مناطق متفرقة في بغداد، إثر انفجار عدة سيارات مفخخة. كما أفاد مصدر في الشرطة عن انفجار عبوتين ناسفتين في وسط وشرقي المدينة ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات.  

وفي مدينة الفلوجة، قتل تسعة أشخاص وأصيب أكثر من عشرين آخرين، إثر سقوط قذائف هاون على أحياء متفرقة. هذا وسقط عدد من الأشخاص بين شهيد وجريح اثر انفجار ثلاث سيارات مفخخة في محافظة واسط. 

أما في مدينة الرمادي، فقد نفذت القوات الأمنية عملية استباقية، أسفرت عن مقتل العقل المدبر لتعبئة داعش في الفلوجة الملقب بأبو أنس الحلبي وهو سوري الجنسية. وفي محافظة صلاح الدين، تمكنت قوة أمنية من اعتقال سبعة مطلوبين بتهم إرهابية وسط تكريت.  

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال "إن الأمور أصبحت أصعب في الفلوجة، وباتت بحاجة إلى تصدّ ومواجهة". وفي كلمة له، طالب المالكي "أبناء المدينة بالمساعدة على تحريرها، ودعا الأمم المتحدة إلى إدراك خطورة الوضع في الفلّوجة".

المالكي أشاد بأداء القوات المسلحة العراقية ودعاها إلى عدم الاستماع إلى أصوات الذين لا يريدون تحمّل المسؤوليّة.