أفضلية لسان جيرمان وريال مدريد: هل يقلب تشلسي ودورتموند الطاولة الليلة؟

باريس سان جيرمان يحلّ ضيفاً على تشلسي وريال مدريد على بوروسيا دورتموند، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

فاز سان جيرمان ذهاباً 3-1 وريال مدريد 3-0
فاز سان جيرمان ذهاباً 3-1 وريال مدريد 3-0

تشير معظم التوقعات إلى أن ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي هما الأقرب لبلوغ الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا إلا إذا قلب صاحبا الضيافة بوروسيا دورتموند الألماني وتشلسي الإنكليزي اللذين يواجهان "المهمة المستحيلة"، الطاولة عليهما، الليلة الساعة 21,45 بتوقيت القدس الشريف، في إياب ربع النهائي.

على ملعب "سيغنال ايدونا بارك"، يتطلع ريال مدريد الى البناء على الافضلية الواضحة التي حققها ذهاباً حين تغلب على دورتموند في "سانتياغو برنابيو" بثلاثية نظيفة من اجل بلوغ الدور نصف النهائي للمرة الرابعة على التوالي وبالتالي مواصلة حلمه بتعزيز رقمه القياسي من حيث عدد الالقاب (9 حتى الان واخرها يعود الى عام 2003).

وستكون الفرصة متاحة امام النادي الملكي لكي يحقق ثأره من فريق المدرب يورغن كلوب الذي كان اطاح به من الدور نصف النهائي الموسم الماضي بالفوز عليه في "سيغنال ايدونا بارك" 4-1 قبل ان يخسر اياباً في مدريد 0-2، علماً بأن الفريقين تواجها ايضاً في دور المجموعات الموسم الماضي وفاز دورتموند على ارضه 2-1 وتعادلا اياباً 2-2.

ومن المتوقع ان يعود الى التشكيلة الاساسية للملكي الارجنتيني انخيل دي ماريا، فيما لا تزال علامات الإستفهام تطرح حول مشاركة البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد ان تعافى من إصابته الأحد ثم عاد وانسحب من تدريبات فريقه أمس.

وفي معسكر بطل 1997 ووصيف الموسم الماضي، يواجه رجال كلوب مهمة صعبة للغاية اذ ان عليهم تقديم مستوى افضل مما حققوه حتى في الزيارة الاخيرة لريال الى ملعبهم الموسم الماضي لانهم بحاجة للفوز برباعية نظيفة لكي يبلغوا دور الاربعة للموسم الثاني على التوالي.

ويدخل دورتموند الى اللقاء بمعنويات جيدة بعد فوزه على فولفسبورغ 2-1 السبت في الدوري المحلي، كما انه سيعول مجدداً على نجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل الاهداف الاربعة لفريقه الموسم الماضي في مرمى ريال مدريد، وذلك بعد ان غاب لاعب بايرن ميونيخ المستقبلي عن لقاء الذهاب بسبب الايقاف.

واشار الجناح ماركو رويس الذي سجل هدف الفوز لفريقه امام فولفسبورغ بعد ان ادرك ليفاندوفسكي التعادل، الى ان على دورتموند ان يقدم مستوى مماثلاً لذلك الذي ظهر به في الشوط الثاني من مباراة السبت، مضيفاً "لم نستسلم (امام ريال مدريد). اذا لعبنا كما فعلنا في الشوط الاول (امام فولفسبورغ) فستكون الامور صعبة جداً علينا، لكن اذا لعبنا مثل الشوط الثاني، فنحن حقاً نملك فرصة. سيكون الامر صعباً للغاية لكننا سنقدم كل ما لدينا".

ويخوض كلوب اللقاء دون لاعب الوسط المدافع سيباستيان كيهل الموقوف، ما يعقد مهمته خصوصاً في ظل اصابة سفين بندر وايلكاي غوندوغان، وقد المح المدرب الالماني الى امكانية اشراك الظهير الايمن كيفن غروسكروتس في وسط الملعب.

وعلى ملعب "ستامفورد بريدج"، لن يكون وضع تشلسي افضل من دورتموند اذ سيكون عليه تقديم مستوى مرتفع لكي يتمكن من تعويض خسارته ذهاباً امام باريس سان جيرمان 1-3 والتأهل الى الدور نصف النهائي للمرة السابعة في المواسم الـ 11 الاخيرة.

ولم يسبق لمدرب تشلسي الحالي البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يأمل ان يصبح اول مدرب يحرز اللقب مع ثلاثة اندية مختلفة بعد بورتو البرتغالي 2004 وانتر ميلانو الايطالي 2010، ان خسر في الدور ربع النهائي من المسابقة الاوروبية الام، وهو سيجد نفسه في وضع حرج للغاية في حال مني بهذا المصير على يد سان جيرمان.

ويدخل تشلسي الى هذه المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزه على ستوك سيتي 3-0 السبت ما سمح له بتصدر الدوري المحلي موقتاً قبل ان يتراجع امس الاحد الى المركز الثاني لمصلحة ليفربول بعد فوز الاخير على وست هام يونايتد.

واعتبر مورينيو ان الوضع الحالي لفريقه في الدوري الانكليزي الممتاز "زائفاً" وذلك لان مانشستر سيتي الثالث يملك مباراتين مؤجلتين، ما يجعل تركيزه كبيراً على دوري الابطال وعلى مباراة الليلة ضد بطل فرنسا.

واضاف مورينيو "اريد الاستمتاع بالمباراة. انا استمتع بالصعوبات. الان نحن نعلم اننا بحاجة للفوز 2-0، 3-1، 4-1، 5-2. نعلم اننا بحاجة لنتيجة مجنونة ضد باريس. يجب ان نكون مستعدين للدخول الى المباراة دون خوف، ان نهاجمهم وسنرى بعدها ما سيحصل".

من جهته، سيكون النادي الباريسي الذي سيفتقد خدمات نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، عازماً على تخطي مضيفه اللندني وبلوغ دور الاربعة للمرة الثانية فقط في تاريخه بعد موسم 1994-1995 حين خسر امام ميلان الايطالي 0-3 بمجموع المباراتين، علماً بأنه خرج من ربع النهائي الموسم الماضي على يد برشلونة دون ان يخسر امام النادي الكاتالوني.