تونس: قانون المصالحة الوطنية في مسرحية "مانيش مسامح"

في تونس مجموعة منَ الشباب المسرحي تناولت الجدل السياسيّ بشأن قانون المصالحة الوطنية في البلاد على خشبة المسرح.

في غمرة الجدل السياسي حول قانون المصالحة الاقتصادية، اختار شباب التعبير بطريقتهم، فأرادوأ من خلال المسرح نشر الوعي المجتمعي بالقضايا السياسية... ورغم حداثة تجربتهم وضيق الوقت، كانت الجودة الفنية للعمل المسرحي محل رضا الجمهور الحاشد.

مسرحية "مانيش مسامح" تمزج بين صرامة السياسة، طرافة التناقضات الاجتماعية، وحماسة الممثلين الشباب. النص المسرحي نجح في معالجة قضية قانون المصالحة الاقتصادية.

محمد مادور ممثل مسرحي تحدث عن المسرحية فقال إن "العرض هو جملة من النصوص تمّ إدراجها بإطار مسرحي"، مضيفاً "أردنا بطريقة غير مباشرة ايصال رأي المنظمة عدا الكثير من الاعتراضات على مشروع قانون المصالحة".

غاب المسرح التونسي لعقود عن القضايا السياسية بسبب غياب الحريات آنذاك... اليوم أراد الجيل الصاعد من المسرحيين العودة بالمسرح إلى ملامسة القضايا الحارة في المجتمع، فكان هذا العرض المسرحي مثالاً على هذه النقلة النوعية بحسب الحاضرين.