أوباما يصدّ آخر محاولة من الجمهوريين لعرقة الاتفاق النووي

الحزب الديموقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي يسقط مشروع قرار يربط الموافقة على الإتفاق النووي مع إيران بمادة تقحم "الاعتراف بإسرائيل" وإطلاق سراح الأميركيين المحتجزين لديها، ليستنفد الحزب الجمهوري ومؤيديه بذلك كافة ما في جعبتهم من مناورات للوقوف بوجه المصادقة على الاتفاق.

سقط المشروع لعدم حصوله عى تأييد 60 عضوا
     أسقط ممثلو الحزب الديموقراطي في مجلس الشيوخ مشروع قرار يربط الموافقة على الاتفاق النووي مع إيران بمادة تقحم "الاعتراف بإسرائيل" وإطلاق سراح الأميركيين المحتجزين لديها.        وسقط المشروع/ المناورة لعدم حصوله عى تأييد 60 عضوا، وفق الأصول الدستورية، بنسبة 53 صوت للجمهوريين مقابل 45 صوت للديموقراطيين، وتصويت أربعة من الممثلين الديموقراطيين ضد الإتفاق النووي، مرة أخرى أيضاً. وتجدر الإشارة إلى انتقال ممثل عن الحزب الجمهوري، جيف فليك، الى تأييد الاتفاق، وغياب اثنين آخرين لانشغالهما بالمناظرة السياسية بين مرشحي الحزب الجمهوري للرئاسة الليلة الماضية.        يشار إلى أن المحاولة كانت الأخيرة في جعبة المعارضين للاتفاق النووي، اذ يعتبر، 17 أيلول/ سبتمبر، الموعد النهائي للتصويت على الاتفاق.        وعليه، استنفذ الحزب الجمهوري ومؤيديه كافة ما في جعبتهم من مناورات دستورية واجرائية للوقوف بوجه المصادقة على الاتفاق، الذي سيدخل حيز التنفيذ الشهر المقبل.