موسكو تبدي استعدادها للتواصل مع واشنطن حول دعمها العسكري للجيش السوري

الخارجية الروسية تعتبر أن موسكو تدعم دمشق لمحاربة الإرهاب ولحماية الدولة ولتفادي كارثة شاملة، ولافروف يؤكد أن فكرة حل جميع قضايا سوريا عبر إطاحة الرئيس بشار الأسد وهمٌ ويستحيل تحقيقها.

لافروف: فكرة حل جميع قضايا سوريا عبر إطاحة الرئيس الأسد وهمٌ ويستحيل تحقيقها.
قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن موسكو تدعم دمشق لمحاربة الإرهاب ولحماية الدولة ولتفادي كارثة شاملة. زاخاروفا وفي حديث للميادين قالت إن بلادها مستعدةٌ للتواصل مع الولايات المتحدة حول دعمها العسكري الذي تقدمه للجيش السوري وذلك عبر القنوات الملائمة، منتقدة التداول الاميركي بالأمر عبر الإعلام. من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن فكرة حل جميع قضايا سوريا عبر إطاحة الرئيس بشار الأسد وهمٌ ويستحيل تحقيقها. وفي تصريح صحافي أدلى به بعد لقائه نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في سوتشي شدد لافروف على ضرورة ألا تتحول مكافحة الإرهاب إلى الدوس على القوانين، وأبدى إصرارا على عدم وجود أي أسباب لرفض التعاون مع الحكومة السورية في هذا المجال.